عودة رئيس الغابون إلى بلاده بعد رحلة علاج طويلة.. نقاهة وتعاف أم خوف من انقلاب جديد؟

عودة رئيس الغابون إلى بلاده بعد رحلة علاج طويلة.. نقاهة وتعاف أم خوف من انقلاب جديد؟
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع REUTERS WORLD (ARABIC)
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الغابون: بعد أيام من محاولة انقلاب فاشلة، الرئيس يعود إلى البلاد بعد رحلة علاج طويلة قضاها في المغرب

اعلان

قال مصدران في حكومة الغابون لرويترز إن الرئيس علي بونجو عاد إلى البلاد يوم الاثنين بعد غياب للعلاج لمدة ثلاثة أشهر قضاها في المغرب، أحبطت خلالها السلطات محاولة انقلاب.

تأتي عودة الرئيس بعد أسبوع من سيطرة مجموعة صغيرة من ضباط الجيش على الإذاعة الوطنية. قبل أن تحبط السلطات محاولة الانقلاب سريعاً، لكنها كشفت عن تنامي الإحباط في البلد المنتج للنفط بسبب غياب بونجو الذي تكتنفه السرية.

كان بونجو قد أصيب بجلطة خلال حضوره مؤتمراً في السعودية في أكتوبر تشرين الأول ونقل في نوفمبر تشرين الثاني إلى المغرب لاستكمال العلاج.

وعين بونجو رئيساً جديداً للوزراء يوم السبت في محاولة على ما يبدو لتعزيز قاعدته السياسية.

وقال المصدران إن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين في حضور بونجو يوم الثلاثاء. ولن يُسمح بحضور وسائل الإعلام.

للمزيد على يورونيوز:

محاولة الانقلاب العسكري في الغابون باتت تحت السيطرة

الأفارقة يجعلون من الفرنسية لغة عالمية

الرياضة لجميع النساء في الغابون

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سرطان القولون... أبحاث أوروبية لتحديد أنواعه وإيجاد العلاج الأنسب للمريض

الصين تحقق مع شركة "للعلاجات التقليدية" بعد وفاة مريضة بالسرطان

تعيين ريمون ندونغ سيما المعارض لرئيس الغابون المخلوع رئيس وزراء انتقالياً