روسيا تكذّب مزاعم داعش بشأن تفجير مبنى خلّف 39 قتيلاً

روسيا تكذّب مزاعم داعش بشأن تفجير مبنى خلّف 39 قتيلاً
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

روسيا تنفي صحة زعم الدولة الإسلامية المسؤولية عن انفجار أسقط عشرات القتلى

اعلان

نفى محققون روس يوم الجمعة أن يكون تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية (داعش) هو المسؤول عن انفجار بمبنى سكني أسقط 39 قتيلا في ديسمبر كانون الأول.

وأعلن التنظيم ذلك مساء يوم الجمعة في صحيفة (النبأ) قائلا إن مقاتليه يقفون وراء الانفجار الذي وقع بمدينة ماجنيتاجورسك في نهاية ديسمبر كانون الأول. وقالت الصحيفة الناطقة بلسان التنظيم "العملية... حولت أعياد الصليبيين برأس السنة الميلادية إلى مأتم".

لكن داعش لم يقدم دليلا يدعم مزاعمه واكتفى بالقول إن "مفرزة أمنية" زرعت متفجرات داخل المبنى قبل أن تنسحب دون أن يمسها أذى.

وقالت لجنة التحقيقات الروسية في بيان إنه ينبغي عدم الوثوق في الإعلان وإن المحققين يبحثون كل الأسباب المحتملة للانفجار.

وذكرت اللجنة في بيان أن النظرية الأولى لدى المحققين هي أن الانفجار وقع نتيجة تسرب غازي. وقالت إنه لم يتم العثور على أي أثر لمتفجرات أو عبوات ناسفة في مكان الحادث مضيفة أن من المبكر جدا التوصل لنتائج قاطعة.

وقالت سفيتلانا بيترنكو المتحدثة باسم لجنة التحقيقات الروسية في البيان "أرى أنه ينبغي للصحفيين عدم الوثوق في بيانات صادرة عن منظمات إرهابية، تنسب لنفسها كذبا كما تعلمون جميع الحوادث الكبيرة في مختلف البلدان".

وزار الرئيس فلاديمير بوتين مكان الحادث الذي يبعد نحو 1700 كيلومتر شرقي موسكو يوم 31 ديسمبر كانون الأول. وأمر بعد ذلك بنقل جميع سكان المبنى المتضرر إلى منازل أخرى.

إقرأ ايضاً:

اعتقاد أمريكي بأن داعش هو المسؤول عن تنفيذ هجوم منبج

قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بتصعيد العمليات ضد الدولة الإسلامية

ألمانيا تحقق في أمر مواطن مصري الأصل للاشتباه في محاولته الانضمام لداعش

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عضو بمجلس الاتحاد الروسي: سفن أمريكا بالبحر الأسود يجب أن تبقى على مبعدة

انفجار يتسبب بهدم مبنى في اليابان والشرطة ترجح أن يكون جراء تسرب غازي

روسيا تدعو إلى عدم "توسع" رقعة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني