لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

البيت الأبيض يعلن عن قمة أخرى بين ترامب وكيم في نهاية شباط المقبل

 محادثة
البيت الأبيض يعلن عن قمة أخرى بين ترامب وكيم في نهاية شباط المقبل
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال البيت الأبيض الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب سيجتمع مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بنهاية شهر فبراير شباط في مكان سيعلن في وقت لاحق.

ووفقا للبيت الأبيض فقد اجتمع ترامب لمدة ساعة ونصف الساعة مع المبعوث الكوري الشمالي كيم يونج تشول الجمعة لبحث نزع السلاح النووي والقمة الثانية.

وتمثل الزيارة مؤشرا نادرا على تحرك محتمل في مساعي نزع السلاح النووي التي تعطلت منذ الاجتماع التاريخي بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة العام الماضي.

وجاء الإعلان بعد لقاء مبعوث كوري شمالي بارز مع ترامب في البيت الأبيض بعد إجراء محادثات مع وزير الخارجية مايك بومبيو يوم الجمعة ضمن مساع دبلوماسية تهدف لتمهيد الطريق لقمة ثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وتمثل زيارة كيم يونغ تشول الذي يقود مفاوضات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة، مؤشرا نادرا على تحرك محتمل في مساعي نزع السلاح النووي التي تعطلت منذ الاجتماع التاريخي بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة العام الماضي.

بومبيو بجانب تشول

وبابتسامات مقتضبة وقف كيم يونغ تشول وبومبيو جنبا إلى جنب لالتقاط الصور في فندق بواشنطن قبل التوجه إلى قاعة المحادثات التي قد تحدد إن كان بوسع الجانبين تحقيق تقدم.

وبعد هذا الاجتماع قال البيت الأبيض إن ترامب استضاف كيم يونغ تشول في المكتب البيضاوي "لمناقشة العلاقات بين البلدين واستمرار التقدم بشأن نزع كوريا الشمالية للسلاح النووي بشكل نهائي وكامل ويمكن التحقق منه".

ولا توجد مؤشرات على تضييق هوة الخلافات بشأن طلبات الولايات المتحدة بأن تتخلى كوريا الشمالية عن برنامجها للأسلحة النووية الذي يهدد الولايات المتحدة أو طلب بيونجيانج رفع عقوبات مفروضة عليها.

استراتيجية ترامب

وقبل ساعات من وصول كيم يونغ تشول كشف ترامب، الذي أعلن بعد يوم من قمة سنغافورة في يونيو حزيران الماضي أن الخطر النووي الذي تمثله كوريا الشمالية انتهى، النقاب عن استراتيجية أمريكية منقحة للدفاع الصاروخي خصت كوريا الشمالية بالذكر بوصفها تمثل "تهديدا غير عادي" ومستمر.

وذكرت وزارة الخارجية بعد اجتماع يوم الجمعة أن بومبيو أجرى "نقاشا جيدا" مع كيم يونج تشول "بشأن الجهود لتحقيق تقدم في الالتزامات التي قطعها الرئيس ترامب والزعيم كيم جونغ أون خلال قمتهما في سنغافورة". ولم تذكر الوزارة أي تفاصيل.

وقد تتمخض الزيارة رفيعة المستوى عن إعلان خطط لعقد قمة ثانية، وهي مسألة أبدى ترامب وكيم اهتماما بترتيبها.

وانتهت القمة الأولى بالتزام مبهم من كيم بالعمل نحو نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية لكنه لم يتخذ بعد ما تعتبرها واشنطن خطوات ملموسة في هذا الاتجاه.

وفي نيويورك قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للصحفيين إن الوقت حان للتأكد من أن المفاوضات بين واشنطن وبيونغيانغ ستستأنف بجدية "وأن يتم وضع خريطة طريق بوضوح لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي".

كانت آخر زيارة قام بها كيم يونغ تشول لواشنطن في يونيو حزيران حين سلم ترامب خطابا من الزعيم الكوري الشمالي مهد الطريق لعقد قمة 12 يونيو حزيران في سنغافورة.

موضوعات متعلقة:

واقع حقوق الإنسان بكوريا الشمالية لا زال سيئاً والبلد كله سجن حسب الأمم المتحدة

قطار من المتوقع أنه يحمل زعيم كوريا الشمالية يغادر العاصمة الصينية بكين

قطار من المتوقع أنه يحمل زعيم كوريا الشمالية يغادر العاصمة الصينية بكين