لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أنغولا: العمل على تنويع الاقتصاد والانفتاح على الأسواق العالمية

أنغولا: العمل على تنويع الاقتصاد والانفتاح على الأسواق العالمية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعد أنغولا من أكبر منتجي النفط في العالم، لكن ذلك قد يكون نعمة أو نقمة بحسب تغير أسواق الطاقة العالمية. لذا تسعى أنغولا إلى تنويع اقتصادها، وجذب استثمارات دولية لتوسيع القطاعات غير النفطية.

للتعرف أكثر على هذه القطاعات، ذهبنا إلى شركة إل بي إليترونيكا، بالقرب من العاصمة لواندا، فهناك يتم تجميعُ أجزاءِ هواتفَ مصنعة في الصين، وبعد التجميع يجري فحصُ أدائها وتنظيفُها قبل وضعها في علب للبيع.

ماركو تافاريس، المدير التجاري لشركة إل بي إليترونيكا قال لنا إن "أكثر من 70% من السكان لا يستطيعون الحصول على هاتف ذكي"، وأوضح أن ذلك دفعهم إلى "تصميم هاتف خصيصا لإرضاء هذا السوق".

هذه الشركة العائلية لديها ميزة بالمقارنة مع منافسيها، لأن الرسوم على القطع المستوردة تصل إلى 3%، أما الهواتف المجمعة فتصل رسومها إلى 23%. وهذا يسمح إلى الشركة "تقديم أسعار مغرية والمنافسة بقوة في السوق".

اقرأ أيضا:

قطاع تكنولوجيا متكيف مع السوق المحلي

الشركة تتوقع انتاج 30 ألف قطعة شهريا هذا العام، وأن تتوسع إلى الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز. إنها توفر فرص عمل إلى 180 شخصا مثل إليزيت لورينسو التي قالت لنا: "إنه تحدٍّ كبير. أنا سعيدة للغاية لكوني جزءا من هذا العمل. فنحن الجيل الجديد قادرون على تطوير بلدنا".

توجد العديد من القطاعات التجارية التي يمكن أن تغري المستثمرين في أنغولا، بحسب ما يقول أغوستينهو كابايا، رئيس رابطة أرباب العمل "سي إي إي آي إيه". وعندما سألناه "ما هي القطاعات الواعدة بالنسبة إلى المستثمرين؟".

أجاب كابايا : "يمكن الاستثمار في الزراعة أو الصناعة مثل الصناعة التحويلية، كلها فرص جيدة للأعمال، وكذلك للتصدير في المستقبل".

إعادة الإعمار

بعد عشرين سنة على نهاية الحرب الأهلية، لا يزال هناك الكثير للقيام به في هذا البلد. وعن هذا قال لنا رئيس رابطة أرباب العمل "سي إي إي آي إيه" : "علينا أن نعيد بناء كل شيء.. الطرقات ومصادر الطاقة ونظام المياه".

مصدر غذائي رائد في أوروبا

أنغولا كانت إحدى مصادر الغذاء بالنسبة للقارة الأفريقية، والآن تعود إلى هذا الدور. خارج لواندا، يوجد مقر شركة "جيراسول" الزراعية التي تزرع وتشتري ستين نوعًا من الفواكه والخضروات. ذهبنا إلى أحد بيوتها الزجاجية، حيث يزرع الخيار، باستخدام نظام الري بالتنقيط المدعم بمستشعرات لتوزيع المياه النقية والمواد المغذية.

قسطنطينو سيزار، مدير المبيعات والعلاقات العامة، في شركة "جيراسول" قال لنا : "نحن متميزون لأننا نستخدم تقنيات من جميع أنحاء العالم لتوفير الجودة التي يحتاجها السوق المحلي العالمي. هدفنا الأول هو تلبية احتياج السوق المحلي، ونتطور عملنا لتزويد السوق العالمي".

جيراسول تضم أكثر من ألف ومئة عامل. وفضلا عن الزراعة تشرف الشركة على تنظيف المحاصيل وتعبئتها للمحلات الكبيرة والمطاعم وعلى متن الطائرات. كما يمكن طلب منتجاتها عبر خدمة البيع على الإنترنت.