عاجل

عاجل

لجنة تحقيق: ارتفاع عدد قتلى احتجاجات السودان إلى 29

 محادثة
لجنة تحقيق: ارتفاع عدد قتلى احتجاجات السودان إلى 29
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم لجنة تحقيق شكلتها الحكومة السودانية إن رجلا عمره 24 عاما لقي حتفه متأثرا بجروح أصيب بها في احتجاجات اليوم الخميس.

وأضاف عامر محمد إبراهيم أن عدد القتلى منذ بدء احتجاجات السودان في 19 ديسمبر كانون الأول ارتفع إلى 29.

وتظاهر السودانيون في عدد من المدن السودانية اليوم الخميس بينها العاصمة الخرطوم، في أوسع التظاهرات نطاقا ضمن احتجاجات مناهضة للحكومة بدأت الشهر الماضي، عندما زادت الحكومة سعر الخبز ثلاث مرات، فانتفض الناس في العاصمة، ثم امتدت الاحتجاجات إلى مدن أخرى .

وقد أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على محتجين في حي بري بالخرطوم وفي شمال العاصمة، كما خرجت احتجاجات في عدة مناطق في مدينة أم درمان ومدينتي بور سودان والقضارف، حيث تجمع مئات المحتجين في منطقة بالسوق الرئيسية مرددين هتاف "يسقط بس.. حرية حرية".

واتسع نطاق الاحتجاجات التي فجرتها أزمة اقتصادية متفاقمة، ليشمل أنحاء متفرقة بالسودان منذ يوم 19 ديسمبر كانون الأول، ويطالب كثير من السودانيين بنهاية حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ 30 عاما.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

خبيرة بالأمم المتحدة تقول إنها ستقود تحقيقا دوليا في مقتل خاشقجي

بيلوسي تمنع ترامب من إلقاء خطاب حالة الاتحاد والأخير يرد عبر تويتر

وحث تجمع المهنيين السودانيين، وهو تحالف نقابي قاد الدعوات للاحتجاجات المتظاهرين، على الخروج في تجمعات حاشدة والتوجه إلى القصر الجمهوري على ضفاف نهر النيل في الخرطوم، ودعا التحالف النقابي السودانيين إلى التجمع في 17 مكان في الخرطوم وأم درمان. وقال شهود لوكالة فرانس برس إن نساء ورجالا خرجوا في شوارع الخرطوم وصرخوا: "لنقاوم من أجل حقوقنا، أو لنمت شهداء".

وقال التحالف النقابي في صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي إن المحتجين تجمعوا في مدن بينها مدني وسنار جنوبي الخرطوم، بالإضافة إلى بلدات أصغر. وكانت مسيرات سابقة باتجاه القصر الجمهوري قمعتها الشرطة، عندما واجهتها بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

جانب من موكب بري اليوم #مدن_السودان_تنتفض #موكب24يناير

Publiée par ‎تجمع المهنيين السودانيين‎ sur Jeudi 24 janvier 2019

وردت أنباء عن اندلاع احتجاجات في ولاية الجزيرة، وقال شهود إن المتظاهرين أغلقوا طريقا رئيسيا في حي النوبة جنوبي الخرطوم أيضا، واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والذخيرة الحية لتفريق المظاهرات، كما اعتقلت مئات المحتجين وشخصيات المعارضة.

وتشير التقديرات الرسمية إلى أن عدد القتلى بسبب الاضطرابات بلغ 26، بينما تقول جماعات حقوقية إن أكثر من 40 شخصا قتلوا.