لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا تؤكد وجود شركات أمن روسية تدرب كوادر عسكرية في السودان

 محادثة
روسيا تؤكد وجود شركات أمن روسية تدرب كوادر عسكرية في السودان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء، بأن شركات خاصة روسية تدرب الجيش السوداني، لتؤكد للمرة الأولى حضورها في البلد الذي يشهد مظاهرات تطالب بتنحي رئيسه عمر البشير.

بدأت الاحتجاجات في السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، في مظاهرات شبه يومية، خرجت لتندد بالأوضاع الاقتصادية المتردية، لتصعد مطالبها بتنحي البشير الذي يحكم السودان منذ 30 عاما.

الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا قالت:"بحسب معلوماتنا يوجد في السودان ممثلون عن شركات أمن روسية خاصة، لا علاقة لها بأجهزة الدولة، تعمل".

تصريحات زخاروفا جاءت في مؤتمر صحفي ردا على ما وصفته بتقرير عارٍ عن الصحة نشرته الصحافة البريطانية، والذي يقول بأن هنالك مرتزقة روس يساعدون السلطات السودانية لوقف الاحتجاجات.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات ضده.. قطر تعلن مساندتها للرئيس السوداني البشير

أطباء معارضون: مقتل طبيب وطفل في احتجاجات السودان

حين تتحول الجنازات في السودان إلى ساحة مواجهة بالذخيرة الحية صوب المشيعين

وأضافت:"مهمة هذه الشركات محددة بتدريب الكوادر العسكرية ومؤسسات إنفاذ القانون في الدولة.

إحصاءات رسمية صادرة عن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي على الانترنت تظهر ارتفاعا في عدد المواطنين الروس الذين ذهبوا إلى السودان أواخر عام 2017، حيث بلغ عددهم 200 شخصا، وفي السنوات السابقة كان أعلى عدد من الروس المتوجهين إلى السودان قد وصل إلى 76 شخص فقط عام 2013.

يذكر أن دور موسكو في سوريا كان واضحا حيث وصل آلاف المتعاقدين العسكريين الروس بشكل سري إلى الأراضي السورية لدعم بشار الأسد ومساعدته على استعادة سيطرة النظام.

وفي هذه الحالة أيضا نفى مسؤولون روس كل أن يكون هذا التواجد قد تم بإيعاز من الدولة الروسية.