لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ميهايلوفيتش يبدأ رحلته مع بولونيا بفوز على إنترناسيونالي

 محادثة
ميهايلوفيتش يبدأ رحلته مع بولونيا بفوز على إنترناسيونالي
حقوق النشر
REUTERS/Jennifer Lorenzini
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

استمتع سينيشا ميهايلوفيتش مدرب بولونيا الجديد ببداية مظفرة بعدما أحرز فيدريكو سانتاندير هدفا ليقوده لانتصار مفاجئ 1-صفر على مستضيفه إنترناسيونالي الذي استمرت بدايته الكارثية في 2019 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وودع إنترناسيونالي كأس إيطاليا بركلات الترجيح أمام لاتسيو يوم الخميس وهو الخروج الذي جاء بعد هزيمة من تورينو وتعادل مع ساسولو في أول مباراتين في الدوري بعد العطلة الشتوية.

وأقال الفريق الزائر المدرب فيليبو إنزاغي بعد السقوط 4-صفر أمام فروزينوني صاحب المركز 19 الأسبوع الماضي وعقب فوز واحد في 16 مباراة ليتولى ميهايلوفيتش المسؤولية.

واستمتع المدرب الصربي ببداية حالمة لفترته الثانية مع بولونيا إذ سبق له قيادته في موسم 2008-2009 وضمن هدف سانتاندير في الشوط الأول أن يرفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن منطقة الأمان.

وزادت الهزيمة الضغط على لوتشيانو سباليتي مدرب إنترناسيونالي.

وأبلغ سباليتي شبكة سكاي إيطاليا التلفزيونية "إطلاق الجماهير صيحات الاستهجان ضدي ليس جديداً. سبق أن تعرضت لمثل هذا الأمر عدة مرات في مسيرتي.

"عندما تدفع ثمن التذكرة تكون محقا في أن تطلب شيئا مختلفا خاصة لو كان فريقك هو إنترناسيونالي".

وأضاف "ارتكبنا أخطاء بديهية... يمكن القول إن الفريق يقف بجانبي لكننا نفتقر لشيء في قتالنا. الآخرون يكافحون بشكل أقوى مما نفعل".

وأهدر ماورو إيكاردي فرصة مبكرة لإنترناسيونالي عندما كان غير مراقب من مدى قريب ثم أنقذ حارسه سمير هاندانوفيتش فرصتين من ريتشاردو أورسوليني وسانتاندير.

وهز المهاجم القادم من باراغواي الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية وعانى إنترناسيونالي، الذي فشل في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري، في الثلث الهجومي.

الهدف جاء من رأسية بعد ضربة ركنية

وأطاح لاوتارو مارتينيز بضربة رأس من مدى قريب وأنقذ الحارس أوكاش سكوروبسكي تسديدة رائعة من أندريا رانوكيا.

وبقي إنترناسيونالي في المركز الثالث وله 40 نقطة متأخرا بفارق 11 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني.

وكان والتر ماتساري مدرب تورينو غاضبا من الحكم بعد طرد نيكولا نكولو خلال التعادل بدون أهداف مع مستضيفه سبال.

وحصل المدافع على الإنذار الثاني في الدقيقة 65 بعد تدخل ضد ألبرتو بالوشي مهاجم سبال.

وأبلغ مدرب واتفورد وإنترناسيونالي السابق وسائل إعلام إيطالية بعد المباراة "الحكام لا يسمحون لنا بإنهاء المباراة 11 لاعبا ضد 11 لاعبا والمنافسة حتى النهاية.

"كان طردا ظالما لأن الخطأ كان لصالح نكولو. وبدلا من ذلك احتسب الخطأ ضده وتم طرد اللاعب المهم لنا الذي سيغيب عن المواجهة المقبلة أيضا".

ويحتل تورينو المركز العاشر وله 31 نقطة من 22 مباراة متقدما بتسع نقاط على سبال صاحب المركز 14.

أيضاً على يورونيوز: