عاجل

عاجل

اكتشاف حفرة عملاقة في القطب الجنوبي تهدد حياة سكان نيويورك وميامي الأمريكيتين

 محادثة
الفجوة حجمها يعادل ثلثي حجم منطقة مانهاتن في مدينة نيويورك الأمريكية
الفجوة حجمها يعادل ثلثي حجم منطقة مانهاتن في مدينة نيويورك الأمريكية -
حقوق النشر
ناسا/ أو أي بي/ جيريمي هاربك
حجم النص Aa Aa

في إشارة جديدة للتأثيرات الخطيرة للتغير المناخي على الكرة الأرضية، اكتشف العلماء فجوة ضخمة بطول ستة أميال وعمق ألف قدم أسفل القطب الجنوبي بقارة أنتاركتيكا قد تهدد بغرق عدة مدن ساحلية مثل نيويورك وميامي الأمريكيتين.

وطبقاً لباحثين ألمان وإيطاليين رصدوا صوراً لأقمار صناعية وبيانات للإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، تكونت الفجوة العملاقة جراء ذوبان 14 مليار طن من الثلوج اختفت معظمها خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال بييترو ميليليو وهو عالم رصد بناسا إن فجوة الجرف الجليدي المُكتشف تتزايد بمعدل يزيد على 650 قدماً في العام.

وأضاف: "حجم التجويف مفاجئ ومثير للدهشة، وبينما يذوب، فإنه يتسبب في تراجع النهر الجليدي بالمنطقة".

وتشير تقديرات إلى إمكانية أن يؤدي معدل الذوبان إلى انهيار النهر الجليدي بالمنطقة خلال ما بين 50 و100 سنة وهو ما سيرفع منسوب مياه البحار والمحيطات على الكوكب بنسبة قدمين ليهدد الحياة على العديد من المدن الساحلية حول العالم.

إقرأ أيضاً:

عشرات الآلاف من الطلاب يتظاهرون في بروكسل ضد سياسات المناخ

ترامب يدعو ظاهرة الاحتباس الحراري "للعودة" بسبب العاصفة الشتوية في غرب أمريكا

ظاهرة "إل نينيو" المناخية تؤدي إلى نفوق 13 طناً من الأسماك في البرازيل