إنجاز أول عملية تعديل جيني "داخل الجسد"

إنجاز أول عملية تعديل جيني "داخل الجسد"
Copyright 
بقلم:  Euronews مع أسوشيتد برس
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

علماء يعلنون إنجار أول عملية تعديل جيني "داخل الجسد"

اعلان

يعتقد علماء أنهم أنجزوا أول عملية تعديل جيني "داخل الجسد"، حيث قاموا بتعديلات في الحامض النووي لبالغين اثنين في محاولة لعلاج أحد الأمراض.

وتشير النتائج الأولية التي صدرت الأمس الخميس 7 شباط/فبراير، أن الرجلين المصابين بحالة نادرة من الاضطراب النفسي يعيشان الآن بجينات معدلة بمستويات شديد الانخفاض، وهذا الأمر قد لا يكون كافيا لنجاح العلاج، ومن المبكر جدا معرفة ذلك.

لكن هذا الانجاز العلمي يغذي الآمال في أن التعديل الجيني قد يسمح في يوم من الأيام بعلاج كثير من الأمراض الوراثية.

وتختبر الدراسات، التعديل الجيني لدى البالغين المصابين بأمراض متعلقة بالأيض.

وأعلنت النتائج الجزئية في مؤتمر طبي في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

دراسة جديدة تنفي فرضية أن التعليم العالي قد يسهم في تأخير الخرف

مراهق يصنع لنفسه ذراعاً آلية من مكعبات الليجو

شاهد: إيران تكشف النقاب عن "دزفول" البالستي ومصنع صواريخ تحت الأرض

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة: تناول الأطعمة المقلية يزيد من خطر الموت المبكر

تناول الأطعمة الغنية بالألياف يحسن الصحة ويقي من أمراض خطيرة

مطالبات بشنقهم ورميهم من فوق الجسور.. الخطاب المعادي للمؤيدين للفلسطينيين يتصاعد في أمريكا