عاجل

عاجل

بريطانيا تستعرضُ عضلاتها قبيل خروجها من الاتحاد الأوروبي

 محادثة
بريطانيا تستعرضُ عضلاتها قبيل خروجها من الاتحاد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

قال وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون يوم الاثنين إن شعار "بريطانيا العالمية" الذي رفعته رئيسة الوزراء تيريزا ماي ليس مجرد تعبير بليغ، لأن المملكة المتحدة ستكون مستعدة لاستعراض عضلاتها العسكرية بعد مغادرة الاتحاد الاوروبي.

وتأتي تصريحات الوزير البريطاني في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية هي الأخطر منذ الحرب العالمية الثانية نتيجة حالة انعدام الرؤية تجاه كيفية تأمين خروج آمن لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الخروج بحد ذاته سيوجه ضربة قوية للتكتل الغربي الأوروبي في مواجهة القوى الروسية والصينية، إضافة إلى التجاوزات السياسية والاقتصادية التي تقوم بها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أكثر من مكان على أكثر من صعيد.

وقال وليامسون: "بما أن اللعبة العالمية الجديدة ستكون في ملعب عالمي، يجب أن نكون مستعدين للتنافس من أجل مصالحنا وقيمنا بعيدا كل البعد عن الوطن".

وأضاف "هذا هو السبب في أن ‘بريطانيا العالمية‘ تحتاج إلى أن تكون أكثر بكثير من عبارة بليغة: يجب أن تترجم إلى عمل، وقواتنا المسلحة هي أفضل ممثل ‘لبريطانيا العالمية‘ فيما يتعلق بالعمل".

للمزيد في "يورونيوز"

وأعلن وليامسون أن المهمة الأولى لحاملة طائرات الملكة إليزابيث ستشمل العمل في مناطق البحر المتوسط والشرق الأوسط والمحيط الهادي، وستحمل السفينة طائرات بريطانية وأمريكية من طراز إف-35.

ولفت وليامسون إلى العلاقات العسكرية الوثيقة بين واشنطن ولندن وأيد دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدول الناتو لزيادة الإنفاق الدفاعي من أجل التعامل بشكل أفضل مع ما يسميه "الاستفزازات الروسية".

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في التاسع والعشرين من شهر آذار/مارس المقبل لتنهي بذلك عقوداً من حالة اندماج سياسي واقتصادي يسعى السياسيون وأصحاب القرار على الدوام إلى تعميقها وتجذيرها بين دول التكتل.