عاجل

عاجل

تهديد أحد قادة حراك السترات الصفراء بانقلاب عسكري ووزير الداخلية الفرنسي يرد

 محادثة
تهديد أحد قادة حراك السترات الصفراء بانقلاب عسكري ووزير الداخلية الفرنسي يرد
@ Copyright :
وكيبيديا
حجم النص Aa Aa

لا زال حراك السترات الصفراء يشكل صداعا للحكومة الفرنسية، ولا يبدو أن هناك نهاية قريبة لسلسلة الاحتجاجات المتواصلة كل يوم سبت (الأسبوع الثالث عشر على التوالي) بكبرى المدن الفرنسية.

ففي خرجة مفاجئة وغير متوقعة لكريستوف شالنسون أحد ممثلي حراك السترات الصفراء في فرنسا، قال إنهم (السترات الصفراء) على استعداد للذهاب بعيدا في احتجاجهم، وإن أدى ذلك إلى إسقاط النظام وإحداث انقلاب عسكري.

التصريح الخطير الذي أدلى به كريستوف، أثناء مقابلة تلفزيونية، أجرها مع محطة اذاعية خلال زيارة لايطاليا.

تهديدات شالسون استدعت وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستير الى الرد، عبر حسابه الرسمي في موقع توتير.

قائلا "أحد قادة السترات الصفراء يعلن لنا عن انقلاب عسكري...هل هذه كوميديا أم هذيان من قبل الشخص" مرفقا ذلك بمقطع الفيديو أين كان ممثل السترات الصفراء يتهدد ويتوعد.

وجاءت تصريحات هذا الأخير خلال برنامج تلفزيوني، حيث تحدث عن حراك السترات الصفراء الذي لم يهدأ بعد، رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفرنسية.

إلا أن التهديد الخطير جاء بعد انتهاء المقابلة، أين تُركت الكاميرا في وضع التسجيل وسُرب المقطع الذي تحدث فيه للمذيعة عن ما يمكنهم فعله.

"نحن على شفير حرب أهلية"

كريستوف شالنسون الذي أصبح ممثلا للسترات الصفراء قال إن الحكومة الفرنسية باتت تخاف منهم، وأنهم لا يمكنهم عمل أي شيء، مضيفا " سأواصل ما بأدته إلى النهاية من أجل قناعاتي وان وضعوا لي رصاصة في الرأس، ولكن لا يمكنهم فعل ذلك...إن فعلوا فان ماكرون سيكون مصيره المقصلة".

كما ذكر أنه فرنسا باتت على مقربة من اندلاع حرب مدنية إذا ما استمر الوضع عليه "لا يمكنهم أن يمسوا شعرة من رؤوسنا وإن قتلوني أنا، أو أي أحد منا، فاعلمي أن هناك جيش شبه عسكري مستعد للتحرك والدخول إلى قصر الإليزيه وتحطيم كل شيء

مضيفا "لقد بلغنا مرحلة من المواجهة يمكن فيها أن تندلع حرب أهلية في أي وقت"

"سنقوم بإسقاط النظام واحداث انقلاب، وعند سؤال المذيعة له عن "الشبه عسكريين في صفوفهم" أجاب بأنهم عسكريون سابقون وعاملون في قطاع الأمن.

تهديدات بإسقاط النظام

ولكن هذه ليس المرة الأولي التي يهدد فيها كريستوف شالنسون فيها بإسقاط النظام أو إحداث انقلاب، كانت له عدة خرجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة في صفحته على الفيسبوك إذ يدعو دائما إلى التحرك وإحداث التغيير.

وكان آخرها في 23 من شهر كانون الأول/ديسمبر حين قال إن "الحرب المدنية أمر لا مفر منه"

تتابعون أيضا على يورونيوز

كيف تؤثر "السترات الصفراء" على العلاقات الفرنسية الإيطالية؟

الأسبوع الثالث عشر لاحتجاجات السترات الصفراء وشعبية ماكرون في ارتفاع

مضيفا " أتوجه إلى السيد ماكرون، إذا لم يرض بالرضوخ لمطالبنا، فإن الأمر متروك للجيش من أجل أن يتدخل لحسم الأمور وإنشاء حكومة جديدة".