عاجل

عاجل

عضو بمجلس الشيوخ الأمريكي يحذر رئيس فنزويلا من المساس بالمعارضة

عضو بمجلس الشيوخ الأمريكي يحذر رئيس فنزويلا من المساس بالمعارضة
السناتور الأمريكي ماركو روبيو يتحدث خلال مؤتمر صحفي لدى زيارته لمدينة كوكوتا الحدودية الكولومبية يوم الأحد. تصوير: لويزا جونزاليز - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ستيفن جراتان

بوجوتا (رويترز) - حذر عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ماركو روبيو خلال زيارته للحدود الكولومبية الفنزويلية يوم الأحد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من عواقب وخيمة إذا اتخذ إجراء ضد زعيم المعارضة بالبلاد أو ضد المواطنين الأمريكيين.

ورفض روبيو في مقابلة تلفزيونية الافصاح عما إذا كان سيدعم إجراء عسكريا أمريكيا ضد فنزويلا التي تواجه أزمة سياسية واقتصادية.

لكن عضو مجلس الشيوخ الجمهوري قال إنه على ثقة من أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تقف مكتوفة الأيدي إذا تعرضت الحكومة الفنزويلية بالأذى لزعيم المعارضة خوان جوايدو أو سجنته.

كان جوايدو أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا الشهر الماضي.

وقال روبيو لمحطة (سي.إن.إن) "ثمة خطوط معينة ومادورو يعرف ما هي.. العواقب ستكون وخيمة وسريعة". وروبيو عضو بمجلس الشيوخ من فلوريدا وينظر إليه على أنه صوت مؤثر بشأن سياسة واشنطن تجاه فنزويلا.

وحذر روبيو أيضا مادورو من المساس بالأمريكيين الذين يعملون في فنزويلا وقال إن الولايات المتحدة سترد أيضا في حالة استهدافهم.

وزار وفد أمريكي يضم روبيو مدينة كوكوتا الحدودية الكولومبية يوم الأحد حيث يتم تخزين المساعدات هناك استعدادا لنقلها الأسبوع القادم إلى فنزويلا.

وبينما يرفض مادورو السماح بدخول شحنات الغذاء والدواء وغيرها من الإمدادات تعهد جوايدو بإدخال مئات الأطنان من المساعدات إلى البلاد في 23 فبراير شباط.

وقال جوايدو إنه سيعلن مزيدا من التفاصيل يوم الإثنين حول خططه لإدخال المساعدات من كولومبيا والبرازيل إلى بلاده رغم معارضة مادورو.

ويفتح موعد 23 فبراير الباب أمام حدوث مواجهة مع مادورو الذي قال إن فنزويلا لا تحتاج إلى المساعدات ووصفها بأنها عرض مسرحي أمريكي. ولم يعرف بعد إن كان الجيش سيسمح لشحنات المساعدات بعبور الحدود.

واعترفت معظم الدول الغربية وكثير من دول جوار فنزويلا بجوايدو زعيما شرعيا للبلاد لكن مادورو مازال يحتفظ بدعم روسيا والصين ويسيطر على مؤسسات الدولة بما في ذلك الجيش.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة