عاجل

عاجل

غوايدو: مادورو يمنع دخول المساعدات لفنزويلا للتغطية على فشل حكومته

 محادثة
غوايدو: مادورو يمنع دخول المساعدات لفنزويلا للتغطية على فشل حكومته
حجم النص Aa Aa

اتهم زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الرئيس نيكولاس مادورو بمحاولة منع المساعدات الإنسانية من دخول البلاد كطريقة لردع فشل حكومته.

وقال غوايدو: "لقد أرادوا التقليل من شأن المساعدات الإنسانية لمجرد عدم إدراك فشلهم في نموذجهم، وفشلهم كقاعدة"، وخلال حديثه بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لاعتقال المعارض الفنزويلي ليوبولدو لوبيز. رئيس حزب "فولونتاد بوبولار" المعارض أكد غوايدو أنه لا يوجد احتمال لحرب أهلية في البلاد.

وكان ألقي القبض على لوبيز في عام 2014 خلال إحدى المسيرات. وحُكم عليه في 2014 بالسجن 14 عاماً، وأفرج عنه في 2017 وهو الآن رهن الإقامة الجبرية في فنزويلا ويعتبره خصوم الحكومة سجيناً سياسياً.

للمزيد على يورونيوز:

كما تعهد غوايدو بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفنزويلي، في وقت تتكدس فيه مواد غذائية وأدوية أرسلتها الولايات المتحدة تلبية لنداء غوايدو في كوكوتا منذ السابع من شباط (فبراير)، لكن حاويات وضعتها سلطات كراكاس على الجسر الحدودي مع كولومبيا تحول دون إدخالها.

وقد دعا غوايدو الجيش إلى عدم عرقلة دخول المساعدات العاجلة.

موعد إدخال المساعدات

غوايدو الذي اختار تاريخاً لإدخال المساعدات بعد شهر من إعلان نفسه رئيساً انتقالياً، لم يعط تفصيلات عن الخطة التي ينوي انتهاجها لخرق الحصار العسكري المفروض من الحكومة. وقال مساء الأحد "في 23 شباط (فبراير) ستتمكنون من إنقاذ حياة مئات آلاف الفنزويليين". وأكد أنه يأمل في أن يزداد عدد المتطوعين المحدد حاليا بـ 600 ألف إلى مليون.

ويعتبر دخول المساعدات مسألة حساسة في البلاد التي تشهد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها المعاصر مع نقص حاد في الأدوية والأغذية.

ويعتبر الرئيس مادورو أن العقوبات الأميركية مسؤولة عن نقص الأغذية والأدوية التي تسببت بخسارة قدرها 30 مليار دولار للاقتصاد الفنزويلي، بحسب كراكاس.