عاجل

أمريكا ترسل امدادات إلى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا ومادورو يحذر

 محادثة
مجموعة من المتظاهرين في فنزويلا
مجموعة من المتظاهرين في فنزويلا -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بدأت الولايات المتحدة في إرسال إمدادات غذائية وطبية إلى حدود كولومبيا مع فنزويلا حيث سيتم تخزينها إلى أن يتسنى إرسالها لذلك البلد المنهار اقتصاديا وذلك حسبما قال مسؤولون أمريكيون مطلعون على هذه الخطة.

وقال مسؤول شريطة عدم نشر اسمه إن هذه المساعدات سيتم تخزينها عند المعبر الحدودي الرئيسي بين كولومبيا وفنزويلا في كوكوتا.

ولم يتضح كيف سيتم إدخال المساعدات إلى فنزويلا دون موافقة الرئيس نيكولاس مادورو وتعاون الجيش الفنزويلي الذي مازال مواليا للرئيس الاشتراكي مادورو وينتشر على الجانب الفنزويلي من الحدود.

من ناحيته رفض رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو مبادرة ترامب وتساءل في كلمة ألقاها أمام حشد من مؤيديه، عن السبب الذي يرسل ترامب هذه المساعدات لفنزويلا، وقال:"النفط هو السبب وثروات بلدنا، من الجنون الحديث عن حرب في القرن الحادي والعشرين، هذا جنون".

وحذر مادورو ترامب من إرسال جنوده إلى فنزويلا مؤكدا أن الفنزويليين سيدافعون عنه.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

المخاوف تحيط بقمة العرب والاتحاد الأوروبي قبل انعقادها

وزير الدفاع السوداني: المتظاهرون من الشباب لهم "طموح معقول"

روسيا تدعو لإجراء محادثات بين مادورو والمعارضة

وقال المسؤولون الأمريكيون إن شاحنات تحمل المساعدات الإنسانية توجهت إلى كوكوتا بناء على طلب زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد الشهر الماضي.

وتتزايد الضغوط على مادورو كي يتنحى عن السلطة بعد أن انضمت أكثر من عشر دول بالاتحاد الأوروبي من بينها بريطانيا وفرنسا إلى الولايات المتحدة وكندا ومجموعة من دول أمريكا اللاتينية يوم الاثنين في الاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا.

ولكن مازالت روسيا والصين وتركيا تدعم مادورو وتتهم الدول الغربية بالتدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox