عاجل

عاجل

بن سلمان يصل اليوم إلى الهند في زيارة تاريخية

 محادثة
بن سلمان يصل اليوم إلى الهند في زيارة تاريخية
حجم النص Aa Aa

بدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الأحد الماضي 17 شباط/ فبراير جولة في جنوب آسيا والصين بدأت من باكستان لتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الصديقة في القارة الآسيوية.

ومن المقرر أن يصل بن سلمان اليوم الثلاثاء 19 شباط/فبراير إلى الهند، في زيارة تستمر يومين وتعد الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين البلدين، وتشدد على أهمية تثبيت الجذور السعودية في الهند لأسباب عدة منها ما يلي:

النفط واحتياجات الطاقة الأخرى

تستورد الهند نحو 20 في المئة من نفط المملكة العربية السعودية، التي تعد واحدة من أكبر منتجي النفط في العالم، وثالث أكبر مورد للنفط إلى الهند بعد العراق وإيران.

وتخطط المملكة الاستثمار بكثافة في الهند كونها مستهلكا ضخما للنفط، وزيادة أعمال التكرير والبيتروكيماويات.

وتستورد الهند كذلك نحو 32 بالمئة من احتياجات غاز البترول المسال من الرياض، ومن المتوقع أن تقوم كلتا الدولتين بإقامة روابط في مجال الغاز الطبيعي والطاقة الشمسية.

وكانت شركة "أرامكو" السعودية تحالفت مع شركات نفط تديرها الدولة لبناء مصفاة تبلغ قيمتها 44 مليار دولار، وتهدف إلى توفير إمدادات منتظمة من الوقود للهند مع تلبية حاجة السعودية لتأمين مشترين منتظمين لنفطها، غير أن مشاكل هندية داخلية قد تؤجل الصفقة.

الاستثمار الأجنبي المباشر

تطورت العلاقات الثنائية بين الهند والمملكة العربية السعودية بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، في العام 2017 - 2018، حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين 27.48 مليار دولار، مما يجعل المملكة السعودية رابع أكبر شريك تجاري للهند.

وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة 15 في الاستثمار الأجنبي المباشر في الهند على المستوى العالمي، وهي الثانية بعد الإمارات العربية المتحدة عربياً، إذ استثمرت الرياض 21.55 مليون دولار في مشاريع مشتركة للاستثمار الأجنبي المباشر.

تحويلات المغتربين

تعتبر السعودية من بين الوجهات الأكثر تفضيلا للخبرات الهندية الباحثة عن عمل في الخارج، وتضم أكثر من مليون هندي من المغتربين، الذين يرسلون أكثر من 10 مليارات دولار سنوياً إلى الهند مما جعلها من أعلى مصادر التحويلات المالية الى الهند، وفقا لبيانات حكومية رسمية.

وتوفر المملكة فرص توظيف وفرص عمل هائلة للهنود الذين يعيشون في البلاد، مما يؤكد أن تعزيز العلاقات التجارية مع المملكة العربية السعودية سيعطي دفعة كبيرة للجالية الهندية التي تعيش في المملكة.

مظاهرات ضد زيارة بن سلمان إلى نيوديلهي

بموازاة ذلك، خرج مئات من الهنود أمس في مظاهرات ضد زيارة بن سلمان إلى نيودلهي المقررة اليوم، وذلك بعد مظاهرات مماثلة خرجت في العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وندد المتظاهرون بسياسات بن سلمان وجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن، كما ندد المتظاهرون بسوء تعامل السلطات السعودية مع العمالة الهندية الموجودة في مدن المملكة المختلفة.

وكانت وسائل إعلام محلية في الهند قد عرضت خلال الأشهر الماضية، الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها المئات من العاملين الهنود في السعودية.