لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بن سلمان يعرض على الهند تعاونا استخباراتيا وسياسيا لمكافحة الارهاب

 محادثة
بن سلمان مع رئيس وزراء الهند
بن سلمان مع رئيس وزراء الهند -
حقوق النشر
ا ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عرض ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم الأربعاء تبادل المعلومات وأوجه تعاون أخرى مع الهند في مكافحة التطرف والإرهاب، فيما تواجه نيودلهي توترات متزايدة مع باكستان في أعقاب تفجير انتحاري وقع الأسبوع الماضي واستهدف عناصر أمن هندية في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال:"نؤكد للهند أننا جاهزين للعمل في المجال الاستخباراتي أو السياسي لتوافق جهود جميع الدول المحيطة للتقارب ولبناء مستقبل جيد أكثر أمانا والنهوض بمستقبل دولنا".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

ولم يشر ولي العهد السعودي إلى باكستان، لكنه أكد أن زيارته للهند سوف تحسن العلاقات بين البلدين والتي تعود لقرون.

من ناحيته قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي:" إن المصلحة المشتركة للبلدين تقتضي ضمان السلام والاستقرار في غرب آسيا والخليج.. خلال محادثاتنا اليوم، اتفقنا على تحسين التنسيق في هذا المجال (مكافحة الإرهاب).. اتفقنا أيضا على إسراع وتيرة شراكتنا، اتفقنا أيضا على أن مكافحة الإرهاب وأمن المحيط وفي مجال الأمن السيبراني ستكون مفيدة لبلدينا".

وأضاف:" هذا الخطر المناهض للإنسانية يمثل تهديدا آخر يلوح في الأفق حول العالم. ولمواجهة هذا الخطر بطريقة فعالة، اتفقنا على أننا نحتاج إلى زيادة كافة الضغوط الممكنة على البلدان التي تدعم الإرهاب".

ويواجه رئيس الوزراء الهندي ضغوطا متزايدة من قبل مؤيديه لمعاقبة باكستان بسبب الهجوم الانتحاري.

الهند أنحت باللائمة على باكستان بشكل مباشر في التفجير، حيث تتهمها بدعم المتمردين في كشمير وهي اتهامات تنفيها إسلام آباد.