لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بموجب مرسوم من "هتلر".. بلجيكيون وبريطانيون لا زالوا يتقاضون معاشات من ألمانيا

 محادثة
بموجب مرسوم من "هتلر".. بلجيكيون وبريطانيون لا زالوا يتقاضون معاشات من ألمانيا
حقوق النشر
Reuters
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا يزال العشرات من المسنّين البلجيكيين والبريطانيين يتقاضون معاشاتهم التقاعدية من ألمانيا وفق مدفوعات سرية، لقاء عملهم في الجناح العسكري لوحدات النخبة النازية خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك وفقاً لوثيقة قُدِّمت للبرلمان البلجيكي.

وفي عددها الصادر يوم أمس الثلاثاء، ذكرت صحيفة "الصباح" الصادرة باللغة الفلامنكية في بلجيكا، أن اللجنة البرلمانية للعلاقات الخارجية تنظر في مقترح يقضي بوقف هذا المعاش.

المعاش التقاعدي المدفوع للمسنين المشار إليهم، يستند إلى مرسوم أصدره أدولف هتلر في العام 1941، ولم يتمّ إلغاءه بعد الحرب، مما أتاح لهؤلاء المتعاملين مع النازيين مواصلة تلقي معاشات عسكرية ألمانية (تقاعدية)، على الرغم من أن العديد منهم تمت إدانته بعد ذلك بالتعاون مع المحاكم البلجيكية.

وحسب المصدر فإن اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية تعكف على دراسة مقترح قدمه النائب أوليفييه مينجين وآخرون إلى البرلمان ويطالبون فيه الحكومة بـ "معاجة هذه المشكلة دبلوماسيا باعتبارها مسألة ملحة".

وحث النواب البلجيكيون الحكومة على "تعزيز العدالة المالية والاجتماعية بما يليق بالالتزامات التاريخية والأخلاقية من قبل مؤسسي أوروبا، الذين من ضمنهم بلدنا وألمانيا"، وفق ما جاء في المقترح المذكور.

وبموجب مرسوم هتلر، مُنحَ سكّان منطقة كانتونس الشرقية ومنطقة ألزاس اللتين تم غزوهما من قبل النازيين، منحوا الجنسية الألمانية، كما أعطى المرسوم البلجيكيين الذين انضموا إلى الجناح العسكري لوحدات النخبة النازية الحق في الحصول على معاش ألماني.

وجاء في المقترح الذي تتم مناقشته في البرلمان على أن: “أسماء هؤلاء الأشخاص معروفة من قِبَلْ السفير الألماني في بلجيكا، لكنها الحكومة الفدرالية ليست على اطلاع بالأمر".

"الوضع هو نفسه في المملكة المتحدة، حيث يتلقى أعضاء سابقون في الجناح العسكري لوحدات النخبة النازية معاشات تقاعدية مباشرة من ألمانيا دون أن يتم إبلاغ عنها أو دفع الضرائب من قبل السلطات البريطانية"، كما كتب النوّاب أوليفييه ماينجين وستيفان كروسنيري وفيرونيك كابراس ودانيال سينيسايل في اقتراحهم المقدم إلى البرلمان البلجيكي.

للمزيد في "يورونيوز":

وحث النواب البلجيكيون الحكومة على "استعادة العدالة المالية والاجتماعية بما يليق بالتزامات تاريخية وأخلاقية من قبل مؤسسي أوروبا ، بما في ذلك بلدنا وألمانيا".

ويعتقد أن المبالغ المعنية تتراوح بين 435 و 1،275 يورو شهريا، مع الإشارة إلى أن ألمانيا تدفع 50 يورو شهريا للأشخاص الذين تم ترحيلهم أو إخضاعهم للعمل القسري خلال الحرب.

وكانت معاشات التقاعد هي المرسوم الوحيد الذي نفذه هتلر قبل أن يتم إبطاله في مؤتمر بوتسدام لعام 1945 ، حسبما يشير النواب البلجيكيين أصحاب المقترح المذكور.