عاجل

عاجل

مايكروسوفت تكشف عن هجمات قرصنة شنتها مجموعة مرتبطة بروسيا على أوروبيين

 محادثة
قرصنة حسابات 104 شخصا في أوروبا
قرصنة حسابات 104 شخصا في أوروبا
حجم النص Aa Aa

قالت شركة مايكروسوفت إنها اكتشفت محاولة قرصنة استهدفت مراكز تُعنى بالديمقراطية ومؤسسات بحثية، ومنظمات غير حكومية في أوروبا.

الهجمات حصلت بين شهري سبتمبر وديسمبر 2018، وتركزت على المجلس الألماني للعلاقات الخارجية، ومكاتب معهد أسبن في أوروبا، ومؤسسة مارشال الألمانية.

وأكدت مايكروسوفت في بيان لها أن العديد من هذه الهجمات نظمتها مجموعة تدعى "سترونتيوم"، والتي يشتبه بوجود صلات لها مع الحكومة الروسية.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

وقالت الشركة إن هذه الأنشطة تمت من خلال مركز مخابرات، ووحدة جرائم رقمية، استهدفت حسابات 104 موظفا في بلجيكاً وفرنسا وألمانيا وبولندا ورومانيا وصربيا.

و"سترونتيوم" هي إحدى أقدم جماعات التجسس الإلكترونية، ولديها أسماء عديدة، مثل "فانسي بير"، أو "باون ستورم"، بحسب ما يلقبها مسؤولون حكوميون.

وذكرت الشركة بأنها ستقدم حلولا أمنية لبعض الدول لإنهاء هذه المشكلة، مثل إسبانيا وألمانيا وفرنسا، لمساعدة المستخدمين على حماية حساباتهم.