عاجل

عاجل

إعلام صيني: قطار كيم جونغ أون قد يكون بطيئاً جداً ليذهب به إلى فيتنام

 محادثة
إعلام صيني: قطار كيم جونغ أون قد يكون بطيئاً جداً ليذهب به إلى فيتنام
حقوق النشر
AFP
حجم النص Aa Aa

رجّحت وسائل إعلام صينية اليوم، الخميس، ألا يستخدم الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون القطار فقط، كوسيلة نقل خلال رحلته للقاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في قمة هانوي في فيتنام.

فعلى الرغم من التقارير التي صدرت أمس وتحدث عن احتمال سفره إلى فيتنام بالقطار للقاء ترامب، أشارت عدة مصادر صينية اليوم، إلى أنّ كيم ربما قد لا يستخدم القطار كوسيلة نقل خلال الرحلة بأكملها.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنيغ بوست"، قد يلجأ كيم جونغ أون إلى الطائرة أو وسيلة نقل أخرى للوصول إلى هانوي نظرا للمخاطر الأمنية المحتملة من السفر في القطار لمسافة طويلة جداً.

وتقول الصحيفة، نقلاً عن مسؤول كوري شمالي، إن السفر عبر السكك الحديدية وحدها ليس "مثالياً من الناحية الأمنية"، خصوصاً وأنه سيكون على كيم اجتياز كبرى المدن الصينية.

وتبلغ مسافة السفر نحو 4000 كيلومتر.

وكانت مصادر مطلعة على الترتيبات الأمنية واللوجيستية للقمة قد أشارت يوم أمس لوكالة رويترز للأنباء أن قطار كيم سيتوقف في محطة "دونغ دانغ" الحدودية الفيتنامية ثم يقطع مسافة 170 كيلومترا بالسيارة وصولاً إلى هانوي.

ويقول خبراء إن القطار الذي يستعمله كيم شبيه جداً بذلك الذي استخدمه والده وجدّه، وهذا يعني أن سرعته القصوى قد لا تتعدّى، في هذه الحالة، 60 كيلومتراً في الساعة.

بناء عليه، إن سفر كيم من بيونغ يانغ إلى هانوي سيستغرق 60 ساعة، أي يومين ونصف من دون توّقف.

وكان الزعيم الكوري السابق، كيم جونغ إيل، يخاف من ركوب الطائرة كما تشير الصحيفة الصينية، ولذا لم يتنقل إلا عبر القطار. حتى أنه ذهب إلى موسكو بالقطار في العام 2001!

يذكر أخيراً أنه من المقرر أن يجتمع كيم جونغ أون في 27 و28 من الشهر الجاري بالرئيس الأميركي، ترامب، في قمة ثانية لمناقشة نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

للمزيد: