لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دعوة فرنسية لتخفيف القوانين الألمانية لتصدير السلاح

 محادثة
وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير
وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير يوم الأحد إنه يجب على ألمانيا تخفيف قوانينها الصارمة الخاصة بتصدير السلاح لدول خارج الاتحاد الأوروبي لتعزيز صناعة الدفاع. وشكت فرنسا من تعثر مشروعات التصنيع المشتركة للسلاح بسبب رفض برلين الموافقة على منح تراخيص لتصدير السلاح في المستقبل للسعودية وهي من المشترين الرئيسيين للأسلحة.

وقالت ألمانيا في نوفمبر تشرين الثاني إنها سترفض منح تراخيص لتصدير السلاح في المستقبل للرياض بسبب قتل الصحفي جمال خاشقجي. ولم تحظر رسمياً الصفقات التي تمت الموافقة عليها من قبل ولكنها حثت الصناعة على الامتناع عن مثل هذه الشحنات في الوقت الحالي.

وقال لو مير لصحيفة فيلت ام زونتاج: "إنتاج أسلحة من خلال زيادة التعاون بين فرنسا وألمانيا أمر غير مجد إذا لم نستطع تصديرها. إذا كنت تريد أن تصبح قادراً على المنافسة وكفؤاً فعلينا أن نتمكن من التصدير إلى دول خارج أوروبا". وأضاف أن فرنسا لديها أيضاً قوانين صارمة نسبياً بشأن تصدير السلاح.

وقال "نأمل بالتوصل لاتفاق مع ألمانيا في هذه النقطة الحاسمة".

وتتعاون ألمانيا وفرنسا بشأن اقتراح مشترك للخطوط العريضة لتصدير السلاح لدول غير أوروبية.

وقالت المستشارة أنجيلا ميركل في يناير كانون الثاني إنه يجب على الاتحاد الأوروبي زيادة التعاون في مجال الدفاع ولاسيما تطوير أنظمة الأسلحة، منبهة الألمان إلى أنهم قد يتعين عليهم تقديم تنازلات بشأن قيود التصدير الصارمة.

للمزيد على يورونيوز:

فرنسا تؤكد مقتل يحي أبو الهمام على يد قوات برخان

"يورونيوز" في حوار مع مديرة المتحف اليهودي ببروكسل عن "معاداة السامية" وأسباب ارتفاع معدّلاتها

فرنسا وألمانيا تتفقان على خطة سياسة صناعية أوروبية