عاجل

عاجل

بنس يجتمع بغوايدو في بوغوتا وعقوبات أمريكية جديدة على فنزويلا تلوح في الأفق

 محادثة
بنس يجتمع بغوايدو في بوغوتا وعقوبات أمريكية جديدة على فنزويلا تلوح في الأفق
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

يعتزم مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الاجتماع مع خوان جوايدو زعيم المعارضة الفنزويلية في العاصمة الكولومبية بوغوتا يوم الاثنين على هامش اجتماع لزعماء مجموعة ليما الإقليمية، وذلك حسبما قال مساعدون لبنس في إشارة إلى دعم زعيم المعارضة بعد أعمال العنف التي وقعت في مطلع الأسبوع.

ومنعت قوات الجيش الموالية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم السبت قوافل المساعدات الإنسانية الأمريكية من العبور من كولومبيا إلى فنزويلا مستخدمة الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وقتلت اثنين من المحتجين.

وقد يدفع هذا العنف الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات جديدة يوم الاثنين لحرمان حكومة مادورو من الحصول على عائدات.

ويتوجه بنس إلى بوغوتا للاجتماع مع زعماء مجموعة ليما الإقليمية الذين يعترفون بغوايدو رئيساً شرعياً لفنزويلا بعد أن أجرى مادورو انتخابات العام الماضي تم رفضها بوصفها مزورة.

وقال مسؤول أمريكي كبير للصحفيين يوم الجمعة إن بنس سيكون مستعداً لإعلان فرض عقوبات جديدة خلال الاجتماع إذا رفضت السلطات الفنزويلية دخول المساعدات لتزيد الضغوط الناجمة عن العقوبات على شركة النفط الحكومية بتروليوس دي فنزويلا.

وأضاف المسؤول شريطة عدم نشر اسمه "إذا وقع أي نوع من العنف أو أي نوع من رد الفعل السلبي من قيادة القوات المسلحة الفنزويلية فربما يعلن أيضا نائب الرئيس والدول الأخرى إجراءات فيما يتعلق بإغلاق الدائرة المالية الدولية بشكل أكبر". وقال المسؤول إن الولايات المتحدة وحلفاءها يبحثون سبل طرد أفراد أسر المسؤولين العسكريين الفنزويليين الذين يعيشون خارج البلاد ومن بينهم بعض من يعيشون في جنوب فلوريدا.

ونفي مادورو وجود نقص في المواد الغذائية والأدوية في فنزويلا ويقول إن المساعدات تهدف إلى تقويض حكومته.

وتحدث بنس هاتفياً مع غوايدو في يناير كانون الثاني قبل أن يعلن زعيم المعارضة نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: اشتباكات بين متظاهرين والشرطة على الحدود الفنزويلية-الكولومبية

مادورو يقطع العلاقات مع كولومبيا ويطرد دبلوماسييها بعد إدخالها مساعدات إلى فنزويلا

كيف ترى ابنة الـ 7 سنوات الأوضاع في فنزويلا؟