لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مجهول يفوز بورقة يانصيب بقيمة ب 1.5 مليار دولار والجائزة لا تزال تنتظر صاحبها.. فأين هو ؟

 محادثة
مدير اليانصيب التعليمي توني كوبر وصاحب متجر كيه سي مارت  سي جي باتيل
مدير اليانصيب التعليمي توني كوبر وصاحب متجر كيه سي مارت سي جي باتيل -
حقوق النشر
أ ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يحاول سكان بلدة صغيرة في ولاية كارولاينا الجنوبية حل لغز المليار دولار، فكل شخص هنا لديه نظرية عن سر عدم ظهور رابح جائزة اليانصيب الكبرى والتي تبلغ قيمتها مليار ونصف المليار دولار منذ تشرين الأول أكتوبر الماضي عندما أعلن عن الجائزة.

هل من الممكن أن الفائز قد قضى على الفور نتيجة الصدمة بعد رؤية الأرقام الفائزة على قسيمته؟ أو هرب من الشرطة؟ ربما أضاع القسيمة أو طارت منه لتستقر في مكب نفايات؟ أو ربما يتخفى كي يدرس طريقة تهربه من مطالبات وطلبات أقارب وأصدقاء؟ أو ربما يكمل حياته بشكل هادئ يدرس فيها خطواته قبل أن يقرر تسلم هذا المبلغ الكبير؟

أيًا كان الفائز بثاني أكبر يانصيب في تاريخ الولايات المتحدة، فمعه أقل من شهرين، أي حتى الساعة الخامسة مساءً في التاسع عشر من نيسان أبريل المقبل للتوجه للمطالبة بالجائزة مع القسيمة موقعة.

وتم بيع البطاقة الفائزة في كيه سي مارت في سيمبسونفيل في وقت ما بين 20 و23 تشرين الأول أكتوبر، وبعد الإعلان عن الجائزة قام موظفو شعبة فرض القانون في الولاية بأخذ شرائط المراقبة حتى لا يعرف العاملون متى بيعت البطاقة بالضبط ولمن.

وكما هو الحال مع كل الأسرار العظيمة، لا بد أن ترشح على السطح بعض نظريات المؤامرة، يتساءل كريس واتسون -وهو طاه يعد شطائر النقانق والبرغر في كيه سي مارت- عما إذا كانت شركة اليانصيب "ميغا ميليونز" تخطط على الإطلاق لمنح الجائزة الكبرى، بدلاً من استخدامها كذريعة لبيع المزيد من التذاكر.

أ ب

ماذا لو لم يظهر الفائز؟

إذا لم تتم المطالبة بالتذكرة، فسيتم إعادة توزيع الجائزة البالغة 1.5 مليار دولار على 44 ولاية إلى جانب جزر فيرجن الأمريكية ومقاطعة كولومبيا. وقد تكون إحدى أكبر الخاسرين هي كارولاينا الجنوبية، والتي خصصت ميزانية قدرها 61 مليون دولار أمريكي كانت ستقتطعها كضريبة دخل من الفائز، ولكنها اضطرت لمراجعة هذا التقدير الذي يمثل حوالي 0.5 في المائة من خطة الإنفاق السنوية للولاية.

الخاسر الأكبر الآخر سيكون مالك المتجر، والذي لن يحصل على مكافأة قدرها 50 ألف دولار أمريكي إذا لم تتم المطالبة بالجائزة.

لكن صاحب المتجر قال إنه حقق قفزة في المبيعات في الأسابيع التي أعقبت بيع التذكرة الرابحة وما زال الناس يميلون إلى الاعتقاد بأن الحظ سيحالفهم إن اشتروا تذكرة من متجره، ويضيف أن هذا هو السبب الذي من أجله سيبقي نحو ست لوحات إعلانية تقول "لقد بعنا تذكرة يانصيب رابحة بقيمة 1.5 مليار دولار" مرفوعة.

تجارب سابقة

ورغم أنها ليست المرة الأولى التي لا تتم فيها المطالبة بجائزة يانصيب، وبعضها جوائز كبرى، إلا أن هذه تجاوزتها كلها.

وقال جوردون ميدنيكا، المدير الرئيسي لمجموعة شركات ميغا ميليونز، إن أكبر جائزة ربحت في البرنامج ولم تتم المطالبة بها كانت تبلغ 68 مليون دولار، وحدث هذا في عام 2002 وبيعت هذه القسيمة حينها في نيويورك.

وتم بيع تذكرتين فائزتين لجائزة تبلغ قيمتها 103.5 مليون دولار في عام 2002 لكن لم يتم المطالبة بإحداهما وكانت قد بيعت في ولاية إنديانا.

تتباين الولايات في طول المدد التي تمهلها للفائزين للمطالبة بجوائزهم. وقال ميدنيكا أنه لا يتوقع أن يتقدم أحد للمطالبة فور فوزه حيث غالباً ما يحصل الفائزون أولاً على المشورة القانونية والمالية، كما يمكن للفائزين في بعض الولايات ومنها كارولاينا الجنوبية أن يظلوا مجهولي الهوية، متجنبين الدعاية.

للمزيد على يورونيوز:

مجهول إيرلندي يفوز بأكبر جائزة "يانصيب" أوروبية في تاريخ البلاد

ربحا اليانصيب ووضعا قائمة بـ 50 شخصا للتبرع لهم

تعرف على الأرقام الفائزة بجائزة باوربول رابع أكبر يانصيب في تاريخ أمريكا