عاجل

عاجل

مجموعة "ديكاتلون" تتراجع عن تسويق حجاب الركض في فرنسا بعد تهديدات

 محادثة
مجموعة "ديكاتلون" تتراجع عن تسويق حجاب الركض في فرنسا بعد تهديدات
حجم النص Aa Aa

علقت مجموعة "ديكاتلون" الفرنسية للألبسة والمعدات الرياضية، مشروعها الخاص بتسويق منتج الحجاب الرياضي في فرنسا بعد أسابيع فقط من إعلانها عن طرحه في السوق.

وقال مدير التواصل في المجموعة كزافييه ريفوار لإذاعة "إر تي أل": "قررنا مساء الثلاثاء عدم تسويق هذا المنتج في الوقت الراهن في فرنسا"، وذلك انتقادات وجهت للمجموعة.

كما ذكرت المجموعة في بيان رسمي عبر حسابها في تويتر "تعلق ديكاتلون مشروعها لتسويق الحجاب الرياضي "كالنجي" تصديا للتهديدات التي يمكن أن تمس عمال الشركة".

وجاء القرار حسب "ديكاتلون" بعد "العديد من المناقشات داخل المؤسسة".

وأضاف البيان "مهمتنا هي إبتكار منتجات فعالة وبأسعار معقولة في كل أنحاء العالم.

ومن هذا المنطلق طورنا "غطاء الرأس" (حجاب كالنجي) إستجابة لإحتياجات عبر عنها عملائنا في المغرب.

وسبق للمجموعة أن طرحت حجاب الركض في متاجرها في المغرب.

استياء

وأثار الإعلان الترويجي للحجاب استياء الكثيرين من مستخدمي الانترنت والمسؤولين السياسييين الفرنسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتراوحت الردود بين الشتم والتهديد والترحيب بترويج المنتوج، ووصف المجموعة الرياضية الفرنسية بالشجاعة والطموحة.

فقد نشرت الوزيرة السابقة لحقوق المرأة لورانس روسينيول بيانا للرابطة الدولية لحقوق المرأة ولجنة العلمانية الجمهورية، وجهت من خلاله اتهامات "لديكاتلون"، "بالدعاية لسياسة الفصل بين الجنسين، وبأن عالم الرياضة متواطئ بتكريس سياسة الانغلاق المفروضة على النساء في الجزائر والعربية السعودية وإيران، عندما يتم الترويج لنموذج أنثوي إسلامي، غايته إطالة أمد الفصل بين الجنسين، والمفروض على النساء في الفضاء العام".

شتائم وتهديدات

وقالت "ديكاتلون" إن مصالحها تلقت صباح الثلاثاء أكثر من 500 مكالمة هاتفية ورسالة بريد الكتروني، تم فيها شتم العاملين في المجموعة وتهديدهم تهديدا يصل إلى حد التهديد الجسدي، ودعت "ديكاتلون إلى التهدئة، رافضة منطق الشتم والتهديد، وقالت إنها لا ترضخ للإسلاماوية ولا تتنكر للقيم الجمهورية والرياضية، وإن الحجاب الرياضي كان استجابة لنساء رياضيات، حتى يجدن فرصتهن في ممارسة رياضة العدو.

الترويج قريبا للمنتوج

وبعد أن أوضحت أن المنتوج تم تصنيعه لفائدة السوق المغربية، أعلنت "ديكاتلون" في نهاية الأمر أن حجاب الركض قد يتم ترويجه في فرنسا خلال الأسابيع المقبلة. قبل أن تعلن ديكاتلون على لسان مسؤول الاتصالات في الشركة اكزافييه ريفوير لإذاعة (آر تي إل) إن السلسلة لن تبيع حجاب للعداءات في فرنسا حتى إشعار آخر.

وقالت "ديكاتلون" إن الزي هو من البوليستير وهو يمنح لمن تلبسه اريحية خلال حصصها الرياضية، مبينة أن حجاب الركض قد تم تجريبه عديد المرات لدى 20 امرأة اعتدن على ارتداء الحجاب يوميا، وإنه تمت الموافقة على تصنيعه لما يوفره من أريحية ومساعدة للجسم على التنفس.

وسبق وأن صرح" كسافييه ريفوار لصحيفة "لو باريسيان"، إنه جرى التحاور داخل المؤسسة لمعرفة إذا كان هذا المنتوج سيكون متوفرا في أنحاء العالم، والجواب هو نعم"، مؤكدا أن المنتوج سيكون متوفرا في فرنسا الشهر المقبل.

"تسامح واعتراف"

أما مسؤولة علامة "كالينجي" أنجيليك تيبو فبينت أن غطاء الرأس (الحجاب) تم تصميمه بالاشتراك مع فرق "ديكاتلون" في المغرب، التي ترغب في أن تتاح الفرصة لجميع الرياضيات المغربيات بأن يلبسنه في الحاضر والمستقبل، وهو ما سيتيح ترويج المنتوج في جميع البلدان والمدن والمغازات التي تطلبه، وأضافت تيبو القول إن مجموعة "ديكاتلون تضع نفسها في موقف تسامح مطلق واعتراف كلي، وأن حجاب الركض ليس مرتبطا بالموضة، وإنما هو مخصص للاستعمال الرياضي".

تتابعون على يورونيوز أيضا:

استقبال حافل لزعيم كوريا الشمالية في فيتنام قبيل وصول ترامب لعقد قمتهما

محكمة بريطانية تقضي بتسليم "رسول" القذافي لساكروزي

شاهد.. العاهل المغربي يستقبل هاري وميغان في الرباط