عاجل

عاجل

مصدر ليورونيوز: إقالة مدير الاستخبارات الداخلية بعد نشر اتصال بين مدير حملة بوتفليقة ورجل أعمال نافذ

 محادثة
الجزائر العاصمة- ساحة البريد المركزي
الجزائر العاصمة- ساحة البريد المركزي -
حقوق النشر
ويكيميديا كومونز
حجم النص Aa Aa

أفاد مصدر أمني ليورونيوز بأنه قد تمت إقالة مدير الاستخبارات الداخلية بعد نشر مكالمة هاتفية بين مدير حملة بوتفليقة ورجل الأعمال النافذ علي حداد والمقرب من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري الذي يسعى للفوز بولاية خامسة في الانتخابات المرتقبة في الثمن عشر من أبريل نيسان المقبل.

وكان التسجيل المذكور قد كُشف عنه بعد ظهر الأربعاء وانتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي. هذا ولم يتم تأكيد التسجيل الذي يقال إنه حوى حديثا بين عبد المالك سلال مدير حملة بوتفليقة ورئيس الوزراء السابق ورجل الأعمال النافذ علي حداد رئيس منظمة أرباب العمل والمقرب من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس.

ويبدو أن التسجيل قد أجري في اليوم الذي نُشر فيه وهو تاريخ السابع والعشرين من شباط فبراير 2019، أما المكان فيبدو أنه مقر الحملة الانتخابية لبوتفليقة الموجود حاليا في جنيف بغرض إجراء فحوص طبية.

وتشهد الجزائر حراكا شعبيا ومظاهرات احتجاجا على العهدة الخامسة التي يسعى الرئيس البالغ من العمر 81 عاما للفوز بها. وقد بدأت المسيرات في الثاني والعشرين من هذه الشهر شهدت خروج عشرات الآلاف إلى شوارع عدة مدن جزائرية رفضا لترشح الرئيس الذي يعاني من آثار جلطة دماغية أصيب بها عام 2013 جعلته شبه غائب عن الساحة السياسية ولا يظهر إلا في مرات نادرة ولا يخاطب الشعب إلا من خلال رسائل يقرؤها التلفزيون الرسمي.