لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

من جديد .. هجوم "معاد للسامية" على كنيس سابق شرقي فرنسا

 محادثة
من جديد .. هجوم "معاد للسامية" على كنيس سابق شرقي فرنسا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قام مخربون بنقش كتابات على جدران كنيس يهودي سابق شرقي فرنسا، في أحدث حلقة من سلسلة حوادث وصفت بمعاداة السامية تسببت بقلق في أرجاء البلاد.

اكتشفت الكتابات يوم الاثنين على باب وواجهة المبنى الكائن في بلدة مومينيم والذي كان مقراً لكنيس قبل أن يتحول لمنشأة رياضية، من ضمنها أحرف عبرية نقشت على بابه.

كما تم الاعتداء على نصب أنشأ محل كنيس أحرقه النازيون قبل 80 عاماً في ستراسبورغ.

حيث اكتشف يوم السبت أن النصب تم تحريكه من قاعدته، فيما وصفه رئيس بلدية ستراسبورغ، رولان ري، بـ"عمل جديد معاد للسامية".

وفي المنطقة نفسها، تم تخريب قرابة 80 من شواهد القبور في مقبرة يهودية ببلدة كواتينيم الواقعة في إقليم الراين، مؤخراً.

كما تعرض مفكر فرنسي يهودي لسيل من الشتائم من قبل مجموعة من السترات الصفراء الشهر الماضي، ووصف الحادث كذلك بالهجوم المعادي للسامية.

وكان عشرات الآلاف احتشدوا في أرجاء فرنسا الشهر الماضي تنديداً بمعاداة السامية.

وقام الرئيس الفرنسي ماكرون الشهر الماضي، باعتبار معاداة الصهيونية شكلاً من أشكال معاداة السامية وقال إن فرنسا ستعتمد في نصوصها ومراجعها "تعريفاً جديداً لمعاداة السامية يشمل أيضاً معاداة الصهيونية"، لتصبح بذلك معاداة الصهيونية بمثابة معاداة للسامية، وأضاف أن هذا لن يؤثر على قانون العقوبات الذي سيبقى دون تغيير. وهو ما أثار الكثير من الجدل في المجتمع الفرنسي.

للمزيد على يورونيوز:

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقاً حول تشويه مقابر يهودية باعتبارها جريمة كراهية

هجوم عنيف على مغنية نيوزلندية لإلغائها حفلا في إسرائيل

العثور على رفات مئات الأشخاص أعدموا خلال الحرب العالمية الثانية في بيلاروسيا