فيديو: علماء مكسيكيون يعثرون على آثار تعود لحضارة المايا في كهف أثري

فيديو: علماء مكسيكيون يعثرون على آثار تعود لحضارة المايا في كهف أثري
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

علماء مكسيكيون يعثرون على آثار تعود لحضارة المايا في كهف أثري

إنه يمثل طقسا دينيا في منطقة مخفية وصعبة كهذه، ربما كانوا يشعرون بأنهم يتحولون بذلك إلى أحشاء الآلهة
غييرمو دي أندا
باحث في المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ في المكسيك
اعلان

عاد علماء الآثار في المكسيك إلى كهف بالامكو في مدينة تشيتشن إيتزا الأثرية في شبه جزيرة يوكاتان، حيث عثروا على مئات القطع الأثرية وخاصة أوان لحرق البخور والأضحية تشير إلى طقوس دينية في الحقبة ما قبل الهسبانية.

يقع الموقع شرق الهرم المعروف باسم "هرم القلعة - إل كاستيلو" ويطلق عليه اسم هرم كوكولكان بلغة المايا القديمة. وتم اكتشاف الكهف منذ خمسين عاما من قبل مجموعة من الفلاحين لكنه ما لبث أن أُغلق على الفور، وفقا لتصريحات متخصصين.

ويصف غييرمو دي آندا ، الباحث في معهد الأنثروبولوجيا والتاريخ الوطني في المكسيك،هذا الاكتشاف بأنه الأهم في المنطقة منذ اكتشاف كهف بالامكانش في خمسينات القرن الماضي، فالمئات من القطع الأثرية كانت بحالة ممتازة وتحمل معلومات قيمة جدا حول بناء وسقوط مدن المايا القديمة.

Wikimedia CC3.0 - HJPD
معبد الهرم في منطقة بالامكو في المكسيكWikimedia CC3.0 - HJPD

يقول دي آندا "صعوبة الدخول إلى الكهف كانت مثيرة للاهتمام فقد كان علينا جر أنفسنا منبطحين على الأرض، إذا نظرنا للأمر من وجهة نظر حضارة المايا القديمة فإن ذلك يمثل طقسا دينيا في منطقة مخفية وصعبة كهذه، ربما كانوا يشعرون بأنهم يتحولون بذلك إلى أحشاء الآلهة"

بالإضافة لأواني حرق البخور وأوان أخرى، وجدت بقايا طعام متفحمة وبعض البذور والحجارة الكريمة، وأصداف وبقايا عظام قدمها سكان المايا لآلهتهم. ولم يتطلب استكشاف الكهف أي عمليات حفر أو تنقيب، لكن دخوله كان صعبا، بحسب قول دي آندا، وحتى الآن لم يتم اكتشاف وجود أي بقايا بشرية.

وتعني كلمة بالامكو بلغة المايا القديمة "إله اليغور"، في إشارة إلى تقديس شعوب المايا لهذا الحيوان.

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: انتشال جثة لمستكشف كهوف مفقود من أعمق كهف في العالم بأبخازيا

اكتشاف أقدم رسم جداري ما قبل التاريخ على شكل قصة مصورة في أحد كهوف إندونيسيا

سوريا تواجه صعوبات في استعادة آلاف القطع الأثرية المنهوبة خلال الحرب