عاجل

عاجل

ترامب يهاجم إلهان عمر ويعتبر أن تصريحاتها "يوم مظلم لإسرائيل"

 محادثة
ترامب يهاجم  إلهان عمر ويعتبر أن تصريحاتها "يوم مظلم لإسرائيل"
حجم النص Aa Aa

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عضو الكونغرس إلهان عمر التي أدلت بـ"تصريحات مفزعة"، حينما اعتبرت أن الأمريكيين المؤيدين لإسرائيل يدفعون الناس إلى "الولاء لدولة أجنبية"، واصفاً ما ذهبت إليه عمر بأنه "يوم مظلم لاسرائيل"!!.

وغرّد ترامب على "تويتر" في إشارة إلى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب التي تضمّ إلهان عمر، بالقول: إن "الجماعات اليهودية أرسلوا للتو عريضة لرئاسة المجلس (نانسي) بيلوسي تطلب منها إبعاد عمر عن لجنة العلاقات الخارجية"

وكانت عمر انتقدت في تصريحات لها الدعم الأميركي لإسرائيل، وأشارت إلى وقوف مؤسسات ضغط (لوبيات) وراء هذا الدعم، لا سيما لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (آيباك)، وهي التصريحات التي اعتبرها البعض في الولايات المتحدة "معادية للسامية".

إلهان عمر وفي سياق توضيح موقفها اعتذرت لليهود الأميركيين، لكنها في الوقت ذاته حذرت من أهمية عدم تجاهل أنشطة جماعات الضغط الإسرائيلية في الولايات المتحدة.

وأكدت عمر أن "مناهضة السامية حقيقة، وأنا ممتنة لحلفائي من اليهود وزملائي الذين عرفوني بالتاريخ المؤلم للتعبيرات المجازية المعادية للسامية"، وقالت "لم يكن في نيتي أبدا إزعاج الناخبين أو الأمريكيين اليهود ككل" وتابعت بالقول: إنها تعتذر "على نحو لا لبس فيه".

وغير أن الاعتذار والتوضيح الذي جاء على لسان عمر لم يكسر موجة الانتقادات في الكونغرس التي تتهمها بـ "معاداة السامية"، وشارك في الجملة ضدها الجمهوريون كما الديمقراطيون الذين اعتبروا أن تعليق إلهان عمر "يشير إلى مقولة قديمة تفيد بأن اليهود يستخدمون أموالهم بشكل سري للتأثير في الأجندة العالمية، ودعوها إلى الاعتذار".

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن نائب ديمقراطي قوله: إن كبار الديمقراطيين في مجلس النواب سيتقدمون بمشروع قراراً يوم (غدٍ) الأربعاء تدعمه بيلوسي لإدانة معاداة السامية رداً على تصريحات إلهان عمر الأخيرة بشأن إسرائيل.

وحسب الصحيفة المذكورة فإن مشروع القرار لا يتضمّن توبيخاً لإلهان عمر ولا لزميتلها المسلمة رشيدة طليب، لكنه يحدد مفاهيم تتعلق بمعاداة السامية والتعصب في الولايات المتحدة، بما في ذلك المناهضة لليهود على خلفية الولاءات المتعددة.

للمزيد في "يورونيوز":

يذكر أن مجلس النواب الأمريكي الحالي، شهد للمرة الأولى في تاريخه عضوية نائبين مسلمتين: إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، عن ولاية مينيسوتا، ورشيدة طليب الفلسطينية الأصل عن ولاية مشيغان.

وكانت النائبان، إلهان عمر ورشيدة طليب، أطلقوا الشهر الماضي حملة لقاطعة إسرائيل داخل حزبهما الديمقراطي، من خلال دعمهما لحركة "بي دي إس" التي تحض على المقاطعة الاقتصادية والثقافية والعلمية لإسرائيل احتجاجاً على احتلالها الأراضي الفلسطينية والانتهاكات التي تمارسها بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت طليب في تصريحات لها: إنها تريد تسليط الأضواء على "قضايا مثل العنصرية وخروقات إسرائيل للحقوق الإنسانية للفلسطينيين".

ومن جهتها، قالت إلهان عمر: إنها تسعى لإدخال بعض التوازن إلى الموقف الأمريكي الذي يعطي أولوية لاسرائيل، مضيفة أن الحملة تهدف إلى التنديد بقانون صادر عام 2018 يعتبر إسرائيل الدولة الأمة للشعب اليهودي.