عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متحدث: قوات سوريا الديمقراطية تقتل "العشرات" من مقاتلي داعش في الباغوز

محادثة
متحدث: قوات سوريا الديمقراطية تقتل "العشرات" من مقاتلي داعش في الباغوز
حجم النص Aa Aa

قال مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، على "تويتر"، إن القوات قتلت العشرات في اشتباكات مستمرة مع مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في الباغوز بشرق سوريا، وعثرت على مستودع أسلحة تابع للمتشددين.

وأضاف بالي أن مقاتلي التنظيم حاولوا شن هجمات انتحارية، وأن أحد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قتل وأصيب أربعة في الاشتباكات.

كما قال بالي: "قوات سوريا الديمقراطية حققت تقدما متواضعا في جيب بالباغوز، وتواجه قناصة من الدولة الإسلامية وألغاما". وأضاف: "قوات سوريا الديمقراطية تريد إتمام العملية ضد الدولة الإسلامية بالحد الأدنى من الخسائر، ولذلك التقدم بطئ".

أصوات اشتباكات

وحلقت الطائرات الحربية فوق الباغوز التي تضم مجموعة من المنازل على ضفتي نهر الفرات عند الحدود مع العراق، وحيث لا يزال يتحصن مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية". وتصاعدت أعمدة الدخان فوق المنطقة مع سماع أصوات اشتباكات على فترات متقطعة.

ولم تقدم القوات على شن هجوم شامل على مدى أغلب الأسابيع القليلة الماضية نظرا لخروج آلاف الأشخاص من الباغوز، ومن بينهم مقاتلون مستسلمون ومؤيدون "للدولة الإسلامية"، ومدنيون وبعض أسرى التنظيم.

للمزيد على يورنيوز:

والانتصار في الباغوز سيكون علامة فارقة في الحرب على التنظيم المتشدد، وستنهي سيطرته على أراض مأهولة في المنطقة الممتدة في العراق وسوريا، والتي اتسعت رقعتها بشكل مفاجئ في 2014 وأعلن إقامة خلافة إسلامية عليها.

لكن التنظيم أظهر بالفعل أن سيستمر كمصدر تهديد أمني قوي بشن سلسلة من الهجمات في البلدين.