لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تمثال جديد للأسد يثير احتجاجات في درعا مهد الثورة السورية

 محادثة
تمثال جديد للأسد يثير احتجاجات في درعا مهد الثورة السورية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احتج مئات السوريين في مدينة درعا يوم الأحد على إقامة تمثال جديد للرئيس الأسبق حافظ الأسد، والد الرئيس السوري بشار الأسد، بعد ما يقرب من ثمانية أعوام على إسقاط التمثال الأصلي في بداية الحرب الأهلية السورية.

وقال متظاهرون وشهود إن السكان خرجوا إلى شوارع الحي القديم بالمدينة، الذي دمرته الحرب، داعين لإسقاط الأسد قبل أيام من الذكرى الثامنة لبدء الصراع.

وكانت درعا مهدا لاحتجاجات سلمية على حكم أسرة الأسد في عام 2011، وهي الاحتجاجات التي قابلها النظام السوري بقوة مفرطة مما أدى إلى سقوط قتلى قبل انتشارها في أنحاء سوريا.

واستعاد الجيش السوري، بدعم جوي من روسيا وبدعم من جماعات مسلحة إيرانية، السيطرة على درعا من قبضة المعارضة المسلحة في يوليو تموز في إطار سعيه لاستعادة السيطرة على معظم أنحاء سوريا.

لكن سكانا في درعا قالوا إن مشاعر الاستياء تتزايد بينهم منذ ذلك الحين، بسبب تعزيز الشرطة السرية التابعة للأسد سيطرتها مجددا على المدينة.

وأعلنت الحكومة يوم الأحد عطلة لموظفيها ولتلاميذ المدارس لحضور تجمع موال للحكومة، احتفالا بتنصيب تمثال برونزي جديد لحافظ الأسد في نفس مكان التمثال السابق الذي أسقطه المحتجون. ونشر فيديو على موقع فيسبوك على الانترنت يصور خروج الأهالي للاحتجاج.

سيبقى الربيع العربي يُزهر احتجاجات حتّى يسقط كل الطغاة. هذه هي درعا التي نعرفها، تنتفض اليوم من جديد. #درعا

Publiée par ‎الصحفي سامر العاني‎ sur Dimanche 10 mars 2019

لكن مجموعة من الشبان يحتجون في الحي القديم في درعا رفعوا لافتة تؤكد أن التمثال الجديد سيسقط ،لأنه ينتمي إلى الماضي وأنهم لا يرحبون بنصبه في هذا المكان.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

أردوغان يتهم مسيرة نسوية بالإساءة للإسلام

محكمة طوارئ سودانية تقضي بسجن ابنة زعيم المعارضة الصادق المهدي