Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

العنف الأسري: 109 نساء قضين في فرنسا تحت ضربات أزواجهن في 2017

نساء يمثلن جريمة قتل النساء في العاصمة الأرجنتينية (أرشيف)
نساء يمثلن جريمة قتل النساء في العاصمة الأرجنتينية (أرشيف) Copyright REUTERS/Agustin Marcarian
Copyright REUTERS/Agustin Marcarian
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يقول التقرير إن 80 بالمئة من جرائم القتل تمّت في بيت الزوجين المشترك، أو في بيت القاتل، أو الضحية.

اعلان

خلص تقرير صدر في فرنسا اليوم أن "جرائم قتل النساء" لم تتراجع في العام 2017، حيث قضت 109 نساء تحت ضربات أزواجهن الحاليين أو السابقين.

وبحسب ما جاء في تقرير "المرصد الوطني لمراقبة الجريمة وتطبيق القانون" الفرنسي، فإن أعداد القتيلات لم يتراجع عنه في العام 2016.

وشهدت فرنسا تراجعاً في أعداد القتيلات (من 166 قتيلة في العام 2007 إلى 115 قتيلة في العام 2015) إلا أعداد جرائم قتل النساء تبدو مستقرة في 2016 و2017.

ويعتمد التقرير على الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية الفرنسية، ويكشف تفاصيل إضافية عن حالات العنف التي أدّت إلى وقوع جريمة قتل.

ويشير التقرير إلى سببين رئيسييْن في وقوع الجريمة وهما الخصام (32 بالمئة من الجرائم المرتكبة) والانفصال (26 بالمئة من الجرائم المرتكبة) ويضيف أن الجريمة غالباً ما تتم (80 بالمئة) في بيت الزوجين، أو في بيت القاتل أو بيت الضحية.

غير أن التفصيل الأكثر إثارة للانتباه يبقى ذلك الذي يقول إن 50 بالمئة فقط من النساء اللواتي متن تحت ضربات أزواجهن في 2017 كنّ قد تعرّضن سابقاً لعنف لفظي أو جسدي.

ما يعني أن المقتلة وقعت في نصف الحالات ضربة واحدة، من دون نذرٍ ولا سوابق.

أما فيما يتعلق بحالات العنف الأسري التي لم تنتج عنها جرائم، فيشير التقرير كذلك إلى أن عام 2017 سجّل ارتفاعاً طفيفاً عن 2016، حيث بلغ عدد الحالات التي تمّ التبليغ عنها نحو 100.000 حالة.

وتتضمّن حالات العنف تلك تهديداً بالقتل (11 بالمئة) وبالاغتصاب (2 بالمئة).

في السياق، تقول مصادر وزارة الداخلية الفرنسية إن ثلاثين حالة قتل ارتكبت بحق النساء قد تمّ تسجيلها في العام 2019.

ولا يعترف القانون الفرنسي بجريمة "قتل النساء" كجريمة منفردة، إذ لا يميّز بين جرائم القتل على أساس الجندر أبداً، وذلك على الرغم من مطالبة منظمات حقوقية ونسوية بإدراج جريمة قتل النساء (Féminicide) في القانون الجنائي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحكومة الفرنسية قد تمنع بعض احتجاجات "السترات الصفراء" لدوافع أمنية

إسبانيا تعلق تجارب الصعق الكهربائي على السجناء

شاهد: حريق يندلع في قصر فرساي أحد أهم المعالم الأثرية بفرنسا