عاجل

عاجل

الحكومة الفرنسية قد تمنع بعض احتجاجات "السترات الصفراء" لدوافع أمنية

 محادثة
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب -
حقوق النشر
Christophe Ena/Pool via REUTERS
حجم النص Aa Aa

قال رئيس وزراء فرنسا إدوارد فيليب اليوم أن مظاهرات السترات الصفراء ستحظر في المناطق الأكثر استهدافاً إذا تم الكشف عن مشاركة عناصر متطرفة.

وقال أيضاً أن تغييرات ستجري بمؤسسة الشرطة وسيتم تعيين رئيس جديد لشرطة باريس بعد أحداث العنف التي شهدتها العاصمة الفرنسية السبت الماضي والذي شهد عودة لأعمال الشغب على نطاق واسع بعد أسابيع من الهدوء النسبي.

وأضاف فيليب أنه ستكون هناك زيادة كبيرة في المخالفة حال المشاركة بأنشطة محظورة.

مسؤول بمكتب الرئاسة الفرنسية اليوم الاثنين قال إن الرئيس إيمانويل ماكرون يدرس إمكانية حظر المظاهرات في جادة الشانزيليزيه بالعاصمة باريس، بعد ما قام متظاهرون بإضرام النيران في المحلات وتكسير واجهات عدة متاجر بالشارع الباريسي الشهير.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قطع إجازة تزلج نهاية الأسبوع السبت وعاد إلى باريس لعقد اجتماع طارئ مع الوزراء لمحاولة احتواء الموقف، قال خلاله: "نحن ملتزمون بالحقوق الدستورية، لكن لدينا أناس يريدون ببساطة وبكل الوسائل تحويل الجمهورية إلى حطام، يريدون التكسير والتدمير، بما في ذلك من مخاطرة بأرواح الناس، أريد أن نحلل الأمور بدقة وبسرعة قدر الإمكان، لاتخاذ قرارات قوية كي لا يحدث هذا مرة أخرى".

للمزيد على يورونيوز: