لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

رئيسة وزراء نيوزيلندا: لن ينطق لساني باسم منفذ مذبحة المسجدين

 محادثة
أرديرن خلال خطابها بالبرلمان
أرديرن خلال خطابها بالبرلمان -
حقوق النشر
أ.ب
حجم النص Aa Aa

قالت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا إن منفذ الهجوم على مسجدين بمدينة كرايستشيرش سعى وراء تحقيق عدة أهداف منها الترويج لنفسه ولأفكاره وهو ما يستدعي عدم النطق باسمه مرة أخرى حتى لا يتحقق له مراده.

وتعهدت أرديرن في خطاب عاطفي أمام البرلمان النيوزيلندي إنها لن تذكر أسمه قائلة: "أتوسل إليكم أن تتحدثوا عن أسماء الذين أُخذوا بدلاً من اسم الرجل الذي أخذهم. إنه إرهابي، إنه مجرم، إنه متطرف ولكنه سيكون بلا اسم عندما اتحدث عنه".

وتم توجيه تهمة القتل إلى الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما)، المشتبه بكونه من المتطرفين المعتقدين بتميز العرق الأبيض، بعد تنفيذ للهجوم الذي خلّف 50 قتيلاً وعشرات المصابين.

كذلك تعهدت أرديرن على ان يواجه تارانت كامل قوة القانون خلال محاكمته.

وأمرت السلطات بحبس تارانت على ذمة القضية ومن المقرر أن يعود للمثول أمام المحكمة في الخامس من أبريل نيسان حيث قالت الشرطة إنه سيواجه المزيد من الاتهامات على الأرجح.

وطلبت أرديرن من مواطنيها أن يظهروا التضامن والمساعدة مع جموع المسلمين في نيوزيلندا حينما يخرجون لتأدية صلاة يوم الجمعة المقبل بالخطاب الذي انهته بإلقاء تحية الإسلام "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إقرأ أيضاً:

نيوزيلنديون يسلمون أسلحتهم إلى السلطات بعد مجزرة المسجدين

أكثر من مليون توقيع لإقالة سياسي أسترالي ألقى تصريحا عنصريا ضد المسلمين

شاهد: لاعب في الدوري الأسترالي يسجد تضامناً مع ضحايا مجزرة نيوزيلندا