عاجل

عاجل

نائبة دنمركية تدافع عن نفسها بعدما مُنعت من اصطحاب طفلتها داخل البرلمان

 محادثة
النائبة الدنمركية ميتى أبيلدغارد
النائبة الدنمركية ميتى أبيلدغارد -
حقوق النشر
Mette Abildgaard/ Facebook
حجم النص Aa Aa

دافعت النائبة الدنمركية ميتى أبيلدغارد عن قرارها اصطحاب طفلتها البالغة من العمر خمسة أشهر إلى البرلمان بعدما قيل لها إن وجود الطفلة غير مرحب به.

وقالت أبيلدغارد، النائبة عن حزب الشعب المحافظ، في منشور على فيسبوك إنها المرة الأولى التي تصطحب فيها طفلتها للبرلمان نظراً لعدم قدرة زوجها على العناية بها ذاك اليوم.

وأبلغت بيا كييرسغارد، رئيسة البرلمان، أبيلدغارد أن ابنتها "غير مرحب بها" داخل البرلمان كما طالبت بوضع قواعد واضحة للنواب بهذا الشأن.

ولقى منشور أبيلدغارد الكثير من التعاطف معها فعلق مستخدم بالقول: "البرلمان الذي يمثل الأمهات والآباء والأطفال يجب أن يكون متفتحاً على الأمهات والآباء والأطفال".

ولكن كييرسغارد ردت بأنها فقط كانت تؤدي عملها كرئيسة البرلمان لأنها شعرت بأن وجود الطفلة يؤثر على سير الاجتماع البرلماني.

إقرا أيضاً:

رئيسة الوزراء النيوزلندية تتجهز للعودة إلى العمل بعد إجازة الأمومة

مرشحة جمهورية ترضع طفلتها خلال تصوير حملتها الدعائية

الدنمرك تفوز بجائزة "بوكوز" الذهبية للعام 2019