لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الأمريكيون يريدون العودة إلى القمر بحلول 2024

 محادثة
الأمريكيون يريدون العودة إلى القمر بحلول 2024
حجم النص Aa Aa

أعلن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي تسريع هدف إعادة الأمريكيين إلى القمر، ليكون خلال خمس سنوات "بأي وسيلة ضرورية"، وهو تحد قبله مسؤول كبير في إدارة الطيران والفضاء (ناسا).

وخلال ترؤسه مجلس الفضاء الوطني التابع للإدارة الأمريكية في هانتسفيل في ألاباما، حيث تصنع الصواريخ الأمريكية منذ الستينيات، أعلن بنس نيابة عن إدارة الرئيس دونالد ترامب قائلا: "نحن في سباق فضائي اليوم، تماما مثلما كنا في الستينيات". وكانت ناسا تستهدف في السابق إعادة رواد الفضاء إلى سطح القمر بحلول 2028.

وأحيا بنس في خطابه لغة الحرب الباردة، مقدما الصين وروسيا باعتبارهما منافسين للولايات المتحدة في مجال الفضاء، وقال إن الولايات المتحدة دخلت في سباق نحو الفضاء مثلما كان الحال خلال الستينيات، وإن الرهانات أكثر أهمية، على حد تعبيره، مشيرا إلى أن الصين أرسلت إنسانا آليا حط على الجانب المخفي من القمر قبل أقل من ثلاثة أشهر.

وكان العلماء يعتقدون قبل عشر سنوات أن مناخ القمر جاف، ولكنهم يقولون اليوم إنهم لاحظوا جزيئات من الماء تتحرك حول الجانب المضيء للقمر.

وبعيدا عن لغة الإطراء والثناء، وبكلمات فيها الكثير من العتاب، انتقد بنس سنوات من التأخر، وتجاوز انفاق مليارات الدولارات للميزانية المخصصة لصاروخ "أس أل أس" قيد الإنشاء لدى بوينغ لفائدة "ناسا"، والذي كان يتوقع إطلاقه أول مرة سنة 2020، عندما أعلنت ناسا أنها لن تكون مستعدة لذلك الموعد، ولكن رئيس "ناسا" أجاب بنس بعد دقائق من خطابه بأن الصاروخ سيتم تسريع تصنيعه، ليكون جاهزا سنة 2020.

للمزيد على يورونيوز:

اكتشاف أدلة على وجود بحيرات تحت أرض كوكب المريخ

ما قصة البذور الصينية وغزو القمر؟