عاجل

"فيسبوك" يحظر نزعة "القومية البيضاء" ويعزز إجراءاته ضد خطاب الكراهية

 محادثة
"فيسبوك" يحظر نزعة "القومية البيضاء" ويعزز إجراءاته ضد خطاب الكراهية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يعتزم موقع "فيسبوك" حظر الترويج للقومية البيضاء أو الإعراب عن تأييدها، وكذلك الأمر بالنسبة لنزعة الانفصاليين البيض، وذلك في سياق تعزيز حملة الموقع الأزرق المناهضة لخطاب الكراهية.

والقومية البيضاء هي عقيدة تدعو إلى تعريف عنصري للهوية الوطنية للبيض، وتعدّ إحدى تجليات الاستعلاء العرقي، والانفصالية البيضاء هي السعي وراء "دولة بيضاء فقط".

ومن المقرر أن يبدأ "فيسبوك" عملية الحظر بدءاً من الأسبوع المقبل على منصته وأيضاً على تطبيق الصور "انستغرام".

وقال "فيسبوك" في بيان نشره على موقعه: "من الواضح أن هذه المفاهيم متصلة بشكل عميق مع جماعات الكراهية المنظمة ولا مكان لها على مواقعنا".

وأضاف البيان: "في حين أن الناس سيظلون قادرين على إظهار اعتزازهم بتراثهم العرقي، لن نتسامح مع الثناء أو دعم القومية والانفصالية البيضاء".

الحياة بعد الكراهية

وقالت المختصّة في علوم الحاسوب باربرا أورتوتاي: "في حال حاولت إدخال كلمات بحث مرتبطة بتسيِّد العرق الأبيض ستحصل على نتائج تحيلك إلى مواقع مثل "الحياة بعد الكراهية"، وهذه المجموعة، أسسها متطرفون سابقون يعكفون الآن على مساعدة الناس على الابتعاد عن تلك الجماعات".

ولفت "فيسبوك" إلى أن هناك مستخدمين سوف يتحايلون من أجل الوصول إلى مبتغاهم في نشر الكراهية على المنصّة الزرقاء، غير أن "التحدي الماثل أمامنا هو أن نبقى في المقدمة عبر الاستمرار في تحسين تقنياتنا وتطوير سياساتنا والعمل مع الخبراء الذين بامكانهم تعزيز جهودنا". وفق البيان.

وعلى الرغم من أن إدارة "فيسبوك" أكدت على أنها تعمل من أجل تنفيذ هذا الإجراء منذ ثلاثة أشهر، إلا أنه جاء بعد أقل من أسبوعين من تلقي منصّة التواصل الاجتماعي الأشهر، انتقادات واسعة النطاق بعد قيام المشتبه به في إطلاق النار على مسجدين بنيوزيلندا ما أسفر عن مقتل 50 شخصاً، وكان المشتبه به يبثّ مجريات عملية القتل على الهواء مباشرة عبر منصّة "فيسبوك".

للمزيد في "يورونيوز":

دعوى قضائية ضد "فيسبوك" إثر الهجوم على المسجدين

ويجدر بالذكر أن المجلس الفرنسي الإسلامي رفع دعوى قضائية ضد "فيسبوك" و"يوتيوب" في فرنسا لبثهما عملية القتل داخل المسجدين بنيوزيلندا على الهواء مباشرة، على اعتبار أن "بث رسالة ذات طابع عنيف تحض على الإرهاب أو من طبيعة تسيء بشكل خطر للكرامة البشرية ويمكن أن يشاهدها قاصر"، وفق ما جاء في نص الدعوى التي تسلّمها النائب العام في العاصمة باريس.

وعقوبة هذه الجرائم في فرنسا تبلغ حد السجن ثلاث سنوات وغرامة بقيمة 75 ألف يورو.

وأوضح المجلس الفرنسي الإسلامي أن تلك المشاهد التي استمرت على فيسبوك 29 دقيقة بعد بثّها، وخلال تلك المدّة اطلع قاصرون على المقاطع ما أثار صدمة شديدة خاصة لدى القاصرين المسلمين.

"فيسبوك": أنظمة الرصد الآلي لم تعمل تلقائياً

وبحسب |فيسبوك" فان مقاطع هجوم المسجدين مدته 17 دقيقة وبث مباشرة، وتمت مشاهدته مباشرة أقل من مئتي مرة، لكن الشركة سحبت 1.2 مليون فيديو تمت مشاركتها بين رواده.

قالت "فيسبوك في بيان بعد الهجوم على المسجدين إنها مستمرة في مكافحة خطاب الكراهية على منصتها، مؤكدة أنها تتصدى لأكثر من 200 منظمة على مستوى العالم تؤمن بتميز العرق الأبيض وإنها تعمل على إزالة ما تنشره هذه المنظمات من محتوى على منصة فيسبوك من خلال تكنولوجيا الرصد الآلي.

وأضافت أن أنظمتها للرصد الآلي لم تعمل تلقائيا عند نشر المقاطع المصوّرة التي تظهر الهجوم على أحد المسجدين في نيوزيلندا.

المفوضية الأوروبية تضغط لمكافحة خطاب الكراهية

ويجدر بالذكر أن المفوضية الأوروبية أعربت في الخامس من شهر شباط/فبراير الماضي عن استعدادها لزيادة الضغط على شركات التكنولوجيا لمكافحة خطاب الكراهية الذي يتم تداوله عبر الشبكة العنكبوتية.

وقالت مفوضة العدل الأوروبية، فيرا يوروفا حينها إنها راضية عن النتائج التي تم التوصل إليها في إزالة المحتوى غير القانوني من منصات وسائل التواصل الاجتماعي، لكنها أضافت مشددة: إن "عملية مكافحة خطاب الكراهية على الانترنت لم تنته بعد".

وأكدت يوروفا أن المفوضية الأوروبية ستواصل المراقبة للمحتوى الذي تتضمنه منصات التواصل الاجتماعي، وستقوم باتخاذ التدابير الإضافية في حال ما كان هناك تقاعس بشأن مكافحة خطاب الكراهية، مطالبة شركات التكنولوجيا في هذا السياق بذل المزيد من الجهود.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox