لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الدنمارك تحظر جنسيتها على أبناء المواطنين الجهاديين

 محادثة
الدنمارك تحظر جنسيتها على أبناء المواطنين الجهاديين
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الهجرة الدنماركية إن أبناء مواطنيها الجهاديين ممن ولدوا خارج البلاد لن يحصلوا على الجنسية الدنماركية.

وقالت وزيرة الهجرة إنغر ستويبرغ في بيان: "لا يوجد سبباً لأن يصيروا مواطنين دنماركيين بما أن آبائهم أداروا ظهورهم للدنمارك".

وعرضت الحكومة القانون المقترح بالاتفاق مع حليفها حزب الشعب الدنماركي اليميني، وهو القانون الذي يجب التصويت عليه أولاً من قبل البرلمان في ظل ثقة ستويبرغ من موافقة النواب عليه.

"وقالت ستويبرغ: "من الصعب التصور أن بعض الأحزاب في البرلمان ليست عازمة على حماية الدنمرك".

ذنب الآباء

وحذر مكتب الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بالدنمرك من أن يؤدي القانون المقترح إلى "معاقبة الأطفال على ذنوب آبائهم وأمهاتهم" وهو ما يتعارض مع مصلحة الأطفال أنفسهم.

إقرأ أيضاً:

نظام أمني أوروبي يستهدف الأجانب ممن ليسوا بحاجة لتأشيرة "شنغن"

فيديو: بلجيكيتان من نساء داعش تؤكدان فقدان الأمل بشأن العودة إلى بلديهما

أوروبيون انضموا لصفوف "الدولة الإسلامية" ..ماذا تعرف عنهم؟

كذلك صرح المكتب ليورونيوز عن تخوفه من أن يمثل القانون خرقاً للميثاق الدولي لحقوق الطفل حتى وإن مر بتقييم قانوني قبل إقراره بواسطة البرلمان الدنمركي.

وجرّم القانون الدنماركي القتال في مناطق النزاع أو الانضمام لجماعات إرهابية منذ عام 2016 وهو القانون الذي حوكم بمقتضاه 13 شخصاً انضموا أو حاولوا الانضمام لتلك الجماعات.

وجُرد تسعة أشخاص منهم من جنسياتهم الدنماركية وتم ترحيلهم من البلاد بينما احتفظ بقية المتهمون بجنسياتهم لعدم حيازتهم جنسيات أخرى.

ويمكن بمقتضى القوانين الجديدة سحب الجنسية الدنماركية ممن يحملون جنسيات أخرى بقرارات إدارية فورية.