النيابة العامة الجزائرية تفرض حظر السفر على مجموعة من رجال الأعمال

مبنى المجلس الدستوري في الجزائر العاصمة (أرشيف)
مبنى المجلس الدستوري في الجزائر العاصمة (أرشيف) Copyright REUTERS/Zohra Bensemra
Copyright REUTERS/Zohra Bensemra
بقلم:  Samir Youssef
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هذا ما أعلنت عنه النيابة العامة في بيان نشرت وكالة الأنباء الجزائرية نسخة منه.

اعلان

أصدرت النيابة العامة الجزائرية بيانياً صحفياً اليوم، قالت فيه إن تحقيقات أولية افتتحت في قضايا فساد في البلاد، وأخرى تتعلق بتهريب أموال من الجزائر.

وأضاف البيان أن النيابة العامة فرضت حظر السفر على مجموعة من الأشخاص.

وجاء في البيان الذي نشرت وكالة الأنباء الجزائرية نسخة منه "عملا بأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية المعدل والمتمم، تعلم النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر الرأي العام أنه تم فتح تحقيقات ابتدائية في قضايا فساد وتهريب أموال بالعملة الصعبة إلى خارج التراب الوطني".

وأضاف البيان "أصدر السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، أوامر بالمنع من مغادرة التراب الوطني ضد مجموعة من الأشخاص كإجراء احترازي طبقاً للمادة 36 مكرراً من قانون الإجراءات الجزائية".

ولم يعطِ البيان تفاصيل إضافية عن قائمة الأشخاص الممنوعين من مغادرة الجزائر، غير أن وسائل إعلام جزائرية نشرت صوراً لما تزعم أنها قائمة بأسماء الأشخاص الذين فُرض عليهم حظر السفر.

وتزعم صحيفة "النهار الجزائرية" أن بين الأسماء الموجودة في القائمة هناك أسماء كل من كونيناف رضا، كنيناف نواح طارق، كنيناف عبد القادر كريم، حداد علي، طحكوت محي الدين، طحكوت ناصر وحداد عمر، إضافة إلى طحكوت بلال، وطحكوت رشيد وبعيري محمد وولد بوسيف محمد وبودينة براهيم.

ولم يتسنَّ ليورونيوز التحقق من مصداقية فرض حظر السفر على الأسماء الواردة في القائمة، ولا من القائمة نفسها.

وكان تلفزيون النهار قد ذكر في وقت سابق من اليوم، الإثنين، أن السلطات المختصة صادرت جوازات سفر سبعة رجال أعمال في إطار تحقيق يتعلّق بتهم فساد موجّهة إليهم.

يأتي ذلك بعد توقيف الأجهزة المختصة رجل الأعمال الجزائري البارز، علي حداد، أحد المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

أيضاً عن الجزائر على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس الجزائري يعين حكومة جديدة لتصريف الأعمال

شاهد: البابا فرنسيس يقبل يد الناجي الوحيد من مذبحة الرهبان في الجزائر

حكم بالإعدام على قطب العقارات الفيتنامية ترونغ ماي لان في أكبر قضية احتيال مالي في تاريخ البلاد