تسجيل أول حالة وفاة بالكوليرا في الموزمبيق

فريق طبي يستعد لعلاج مصابين بالكوليرا في موزامبيق يوم 29 مارس آذار 2019
فريق طبي يستعد لعلاج مصابين بالكوليرا في موزامبيق يوم 29 مارس آذار 2019 Copyright مايك هوتشينجز - رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

إصعار إيدي يقتل 700 شخص، ويجبر أزيد من مليون ونصف شخص على النزوح، فيما سُجل إصاية أزيد من 500 شخص بوباء الكوليرا

اعلان

ذكر مسؤولو صحة يوم الأحد، في موزمبيق، أن عدد حالات الإصابة بمرض الكوليرا تضاعف تقريبا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في حين سجلت مدينة بيرا الساحلية أول حالة وفاة من المرض منذ ضرب إعصار هائل مدينة ساحلية.

واجتاح الإعصار إيداي المدينة في 14 مارس آذار، مسببا فيضانات كارثية مما أسفر عن مقتل أكثر من 700 شخص في موزمبيق وزيمبابوي ومالاوي.

وقد تكون التداعيات مميتة بصورة أكثر مع نزوح 1.85 مليون نسمة بعدما غمرت المياه القرى وجرفت المنازل.

وقال المدير الوطني للمساعدة الطبية في موزامبيق أوسيني عيسى في قناة (تي.في.إن) التلفزيونية "لقد سجلنا الآن حالة وفاة بسبب الإصابة بالكوليرا،

لقد حضر الشخص إلى هنا في حالة حرجة، وهو أول شخص يموت من الكوليرا داخل منشآتنا الصحية".

وقال عيسى إنه تم تسجيل 517 حالة إصابة حتى يوم الأحد ارتفاعا من 271 حالة أعلن عنها يوم السبت.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

وتفشى وباء الكوليرا في موزمبيق أكثر من مرة خلال السنوات الخمس المنصرمة، وتقول منظمة الصحة العالمية إن ألفي شخص أصيبوا بالكوليرا في آخر تفش للمرض الذي انتهى في فبراير شباط 2018.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو مروع لقتل امرأة عارية من قبل مسلحين في موزمبيق ومنظمة العفو الدولية تدعو للتحقيق

موزمبيق: وباء "الكوليرا" يقتل شخصاً وسط نحذيرات "الصحة العالمية"

حملة في موزمبيق لختان 100 ألف رجل لمنع انتقال الأمراض الجنسية