لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شاهد: غوايدو يحشد مؤيديه في كاراكاس ومادورو يطلب المساعدة

 محادثة
شاهد: غوايدو يحشد مؤيديه في كاراكاس ومادورو يطلب المساعدة
حجم النص Aa Aa

خرجت الفصائل السياسية الفنزويلية المتناحرة إلى شوارع العاصمة كاراكاس في صراع متصاعد من أجل السيطرة على الدولة التي مزقتها الأزمة بحيث يحاول زعيم المعارضة المدعوم من الولايات المتحدة خوان غوايدو الإطاحة بالرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وتعد هذه المسيرة الأولى التي قادها غوايدو منذ أن جرده الموالون لمادورو من الحصانة القانونية التي يمنحها له القانون لكونه عضوًا بالكونغرس، مما فتح طريقًا لمحاكمته واعتقاله بتهمة انتهاك الدستور.

وتواكب هذه المسيرات التي بدأت منذ أكثر من شهرين حالات انقطاع التيار الكهربائي والمياة الصالحة للشرب وخدمات الهاتف التي تشل معظم مناطق البلاد.

وحث غوايدو مؤيديه على البقاء متحدين ومواصلة الضغط حتى يترك مادورو السلطة. وقال أمام حشد من المؤيدين "خطتنا فنزويلا واتخذنا استراتيجية والتزاممنا وحلفنا أمام الله أن نقف مع شعبنا وبلدنا ولن يمنعنا شيء حتى نحققه". وحاول غوايدو إمتصاص غضب الفنزويليين من خلال دعوة الحشود في العاصمة للتوجه إلى مقر شركة الكهرباء الوطنية.

من جهته طلب نيكولاس مادورو مساعدة دول في المنطقة لفتح حوار بين المعسكرين. وقال إن هجمات استهدفت شبكة الكهرباء في فنزويلا أطلقت من تشيلي وكولومبيا بدعم من الحكومة الأميركية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

شاهد: تضاعف المشاركة الأجنبية في ماراثون كوريا الشمالية

نائبة بريطانية: ماي لم تتزحزح "قيد أنملة" عن خطوطها الحمراء بشأن بريكست

تركيا: لا يمكن أن يغير نتنياهو "غير المسؤول" وضع الضفة الغربية

ذاع صيت غوايدو البالغ من العمر 35 عامًا سياسيا عندما عين يناير/كانون الثاني رئيسًا للجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا وأعلن أنه يتولى سلطات رئاسية لإجبار مادورو على التخلي عن الحكم ووصفه بالرئيس غير الشرعي بسبب الانتخابات المزعومة التي جرت العام الماضي.

وحصل غوايدو على دعم من واشنطن وحوالي 50 دولة لكنه لم يتمكن من زحزحة مادورو الذي يسيطر على الحكومة والجيش ويدعمه حلفاء أجانب، بما في ذلك الصين وكوبا وروسيا