عاجل

عاجل

شاهد: إيصال البريد بالقارب في ألمانيا

 محادثة
شاهد: إيصال البريد بالقارب في ألمانيا
حجم النص Aa Aa

إيصال البريد بالقوارب هو طريقة تقليدية معروفة منذ أكثر من 120 عاما في قرية صغيرة بمنطقة سبريفالد بشرق ألمانيا جنوبي العاصمة برلين.

إيصال البريد بالقوارب هو طريقة تقليدية معروفة منذ أكثر من 120 عاما في قرية صغيرة بمنطقة سبريفالد بشرق ألمانيا جنوبي العاصمة برلين.

فلا تزال هذه السيدة ساعية البريد أندريا بونار تقود قاربها الخشبي مستخدمة مجدافا طويلا فقط في تسييره لتقدم الخدمة البريدية لنحو 65 منزلا، بعضها لا يمكن الوصول إليه إلا بالقارب؛ لوقوعها في جزيرة صغيرة تحيط بها قنوات مائية ضيقة.

وقالت أندريا إن سكان القرية ودودون للغاية كما هو حال زبائنها في المدن، مضيفة أنهم يعيشون طريقة مختلفة للحياة، فالكل هنا يعرفونها، حتى أن الأطفال أطلقوا عليها لقب "قارب البريد".

وأضافت أنها تؤدي عملها في الصباح بالسيارة في شوارع بلدة لوبيناو المجاورة، وتكون محاطة بالضوضاء والمرور حيث يعيش فيها 16 ألف شخص.

لكنها عندما تنتقل للعمل على القارب، فإنها تشعر بالاسترخاء والراحة بسبب التأثير المهدئ للمياه والمنطقة المحيطة بها.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

إسرائيل تفرج عن أطنان من البريد الفلسطيني المتراكم منذ 2010

الشرطة الإيطالية تعثر على مفاجأة داخل منزل ساعي بريد

رسالة ألبرت أينشتاين تباع بمليون وثلاثمائة دولار في مزاد بالقدس

ولا تعمل بونار على إيصال الرسائل والطرود فحسب، بل تبيع الطوابع البريدية أيضا، وقد يصل وزن ما تحمله في القارب من بضائع إلى 31 كيلوجراما.

وكانت تعاني في إيصال بعض الأشياء من قبيل ماكينات جز العشب والشاشات التلفزيونية الكبيرة والأرجوحات.

وبالنسبة لبونار، فإنها تشعر بالراحة لأن موسمها الذي تعمل فيه على إيصال البريد إلى هذه القرية يبدأ من شهر أبريل نيسان وينتهي في أكتوبر تشرين الأول.

أما في فصل الشتاء، فإن البريد يجري إيصاله بالسيارة إلى أقرب نقطة من منازل سكان المنطقة، قبل أن يضطر ساعي البريد لنقله إلى المنازل سيرا على الأقدام، عبر جسور خشبية أحيانا ما تكون زلقة بفعل جليد الشتاء.