عاجل

عاجل

تعرف على أول مطار أوروبي يبدأ في استخدام تقنية التعرف على الوجه للصعود إلى الطائرة

 محادثة
تعرف على أول مطار أوروبي يبدأ في استخدام تقنية التعرف على الوجه للصعود إلى الطائرة
حقوق النشر
يورونيوز
حجم النص Aa Aa

اعتمد مطار العاصمة اليونانية أثينا تقنية التعرف على الوجه أثناء السفر حيث أصبح بإمكان المسافرين الصعود على متن الطائرة دون الحاجة إلى تقديم وثائق الهوية وبطاقة الركوب.

هذه التقنية ستجعل عملية السفر والتنقل أسهل وأسرع، إذ ستقلص من ساعات انتظار المسافرين الطويلة في المطارات حسب مجموعة "سيتا" التي أشرفت على تصميم هذه التقنية. وتمّ تزويد مطار أثينا بممرات خاصة للتعرف على وجوه المسافرين وتبسيط عمليات الفحص الأمني قبل الصعود إلى الطائرة.

وتقتصر تقنية التعرف على الوجه دون اللجوء إلى استخدام بطاقات السفر على زبائن خطوط "طيران إيجه" الجوية، لكن السلطات اليونانية وعدت بتعميم الخدمة مستقبلا لتشمل مسافري بقية الخطوط الجوية. وتعمل تقنية التعرف على الوجه من خلال تصوير المسافر وتسجيل جواز سفره في نظام خاص يمكّن للمحطات الطرفية المثبتة في المطار من التعرف تلقائيًا على وجه بعد مقارنتة صورته بالصورة المخزنة في المعالج الدقيق لجواز السفر البيومتري.

للمزيد:

جواز سفر ألماني جديد ضدّ التزوير

الانتربول يحذر من ان جوازات السفر المزورة قد تشكل تهديدا على امن الدول

وأكدت مجموعة "سيتا" أن مطار أثينا هو أول مطار أوروبي يدمج هذه التكنولوجيا في خدماته، وقد تمّ اختبار تقنيات مماثلة بالفعل في مطارات مدينة نيس ومطارات أورلي ورواسي شارل ديغول في العاصمة الفرنسية باريس حيث تمّ تثبيت أجهزة التعرف على الوجه عند نقاط مراقبة الحدود، ولكن في الوقت الحالي يتوجب على المسافرين تقديم بطاقة هوية عند ركوب الطائرة.

تقنية التعرف على الوجه سوف تسمح أيضا باحباط محاولات الاحتيال المحتملة في العديد من المطارات الأوروبية وعلى هذا الأساس سيتم اختبار هذه التقنية لمدة ستة أشهر في المجر واليونان ولاتفيا لتسريع حركة تنقل المسافرين وتعزيز الأمن وتخفيف الضغط على حراس الحدود من رجال شرطة وجمارك. للتذكير تكلفة هذا المشروع الذي تمّ تمويله من قبل الاتحاد الأوروبي تصل إلى 4 ملايين ونصف المليون يورو.