لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة طوارئ سودانية تقضي بسجن ابنة زعيم المعارضة الصادق المهدي

 محادثة
 محكمة طوارئ سودانية تقضي بسجن ابنة زعيم المعارضة الصادق المهدي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون حزبيون إن محكمة طوارئ سودانية قضت اليوم الأحد بسجن نائبة رئيس حزب الأمة المعارض لمدة أسبوع بسبب مشاركتها في مظاهرات ضد الرئيس وذلك في الوقت الذي احتج فيه نشطاء ضد قوانين الطوارئ التي فُرضت الشهر الماضي.

وقال محمد المهدي حسن رئيس المكتب السياسي للحزب إن مريم الصادق المهدي ابنة زعيم حزب الأمة المعارض ونائبته كانت ضمن 19 شخصا اعتقلوا أثناء مظاهرة أمام مقر الحزب في أم درمان على الضفة الأخرى من نهر النيل قبالة العاصمة الخرطوم.

وقضت المحكمة كذلك بتغريمها ألفي جنيه سوداني (42 دولارا) لمشاركتها في احتجاجات تدعو الرئيس عمر البشير إلى التنحي.

وأعلن البشير حالة الطوارئ الشهر الماضي بعد احتجاجات استمرت أسابيع ومثلت أطول تحد لحكمه منذ توليه السلطة في انقلاب أطاح بحكومة الصادق المهدي في عام 1989.

ومساء اليوم الأحد خرج مئات إلى الشوارع في مناطق مختلفة من أم درمان للاحتجاج على قوانين الطوارئ. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المتظاهرين.

وتشمل إجراءات الطوارئ توسعة سلطات الأجهزة الأمنية وحظر التجمعات العامة غير المصرح بها.

ويمسك البشر بالبلاد بقبضة من حديد منذ وصوله إلى السلطة عن طريق انقلاب نفذ سنة 1989، وقد أمر بإرساء محاكم طوارئ لمحاكمة كل شخص ينتهك حالة الطوارئ، فمنذ ذلك الوقت مثل أمام المحاكم الخاصة حوالي 900 متظاهر في الخرطوم وأم درمان.

وبحسب إحصاءات رسمية فإن 31 شخصا قتلوا منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، فيما تتحدث منظمة هيومن رايتس ووتش عن 51 شخصا، وقد بدأت الاحتجاجات حينها بعد أن قررت الحكومة مضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات، في ظل حالة كساد اقتصادي.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

استمرار الاحتجاجات في الجزائر ضد العهدة الخامسة والحزب الحاكم يدعو للحوار

شاهد: لحظات الرعب والدمار على متن رحلة للخطوط الجوية التركية بسبب إضطرابات جوية