لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تركيا: لنا طريق آخرُ إذا رفضت واشنطن بيعنا منظومة باتريوت وطائرات إف-35

 محادثة
تركيا: لنا طريق آخرُ إذا رفضت واشنطن بيعنا منظومة باتريوت وطائرات إف-35
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي اليوم الأربعاء إن بلاده ربما توسع نطاق بحثها، متجاوزة شراءها المزمع لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية، إذا لم تنجح في شراء منظومة صواريخ باتريوت الأمريكية، كما أنها ستبحث عن بدائل إذا لم تتسلم مقاتلات إف-35.

وأضاف أن تركيا لم تتلق ردا إيجابيا من واشنطن على اقتراحها بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للنظر في شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة صباح التركية اليوم عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن موعد تسليم منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي لتركيا قد يتم تقديمه من تموز/يوليو في إشارة إلى تمسكه بالصفقة التي تسببت في خلاف بين تركيا والولايات المتحدة شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

ومنظومة إس-400 لا تتوافق مع أنظمة حلف شمال الأطلسي وتقول واشنطن إن شراء تركيا للمنظومة يمس بأمن المقاتلات إف-35 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن.

وقال أردوغان للصحفيين على متن طائرته لدى عودته من رحلة لروسيا هذا الأسبوع إنه ووزير خارجيته يواجهان تساؤلات بشكل دائم عن صفقة منظومة إس-400 ويتم الضغط عليهما للتخلي عنها.

وقال أردوغان "نرد ’هذه صفقة منتهية، تم الاتفاق على كل شيء’. كان من المفترض أن يجري تسليم منظومة إس-400 للدفاع الصاروخي في تموز/يوليو. ربما يمكن تقديم الموعد".

وحذر زعيما لجنتي الشؤون الخارجية والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم أمس الثلاثاء تركيا من أنها تجازف بالتعرض لعقوبات قاسية إذا مضت قدما في صفقة شراء منظومة إس-400 وهددا بمزيد من الإجراءات التشريعية.

وقال أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ وهم الجمهوريان جيم ريش وجيم إنهوف والديمقراطيان بوب مينينديز وجاك ريد في مقال رأي بصحيفة نيويورك تايمز "بنهاية العام، ستمتلك تركيا إما مقاتلات إف-35 المتقدمة أو منظومة الدفاع الصاروخي أرض جو إس-400، ولن تمتلك الاثنتين".

للمزيد في "يورونيوز":

وكان أردوغان قد أكد يوم الجمعة الماضي أن بلاده لا تزال تسدد دفعات مالية بموجب اتفاقها لشراء منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا وإن الولايات المتحدة لم تقدم نفس الشروط عندما عرضت بيع صواريخ باتريوت.

وقال أردوغان قبل مغادرته إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين: "تحتل (منظومة) إس-400 مكانا مهما في محادثاتنا. الحجج الأمريكية خاطئة للغاية. لقد أنهينا عملية إس-400 ونواصل دفع الأموال".

وأشار مسؤول أمريكي، طلب عدم نشر اسمه، يوم الجمعة إلى أن شراء تركيا لأنظمة دفاع صاروخي روسية قد يمثل فرصة للقوات الأمريكية.

وقال المسؤول "لكن من المروع أن روسيا ليست قلقة من إرسال معداتها إلى دولة في حلف الأطلسي تشترك في نفس الموقع مع القوات الأمريكية حيث يمكن دراستها والحصول على الأرجح على معلومات قيمة"، مضيفاً: "قد تكون فرصة فريدة بالتأكيد"، على حد قوله.