لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

"ظلال بريكست": محكمة سويسرية تلغي نتائج استفتاء وطني "لم يكن واضحا"

 محادثة
"ظلال بريكست": محكمة سويسرية تلغي نتائج استفتاء وطني "لم يكن واضحا"
حجم النص Aa Aa

في سابقة هي الأولى من نوعها بسويسرا، ألغت المحكمة العليا نتائج استفتاء، شهدته البلاد قبل ثلاث سنوات، بعدما تبيّن أن المعلومات التي قدمّتها الحكومة، وصوّت على إثرها المقترعون، لم تكنْ دقيقة.

وأشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إلى أن هذا الإجراء قد يتردد صداها في المملكة المتحدة التي يقول طيف واسع من المواطنين: إن المقترعين في الاستفتاء الذي شهدته بلادهم في أواسط العام 2016 بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لم يبلّغوا بشكل كافٍ على التفاصيل المتعلقة بـ"بريكست" والآثار المترتبة عليه.

وأوضحت المحكمة السويسرية في عرضها لحيثات قرارها إلغاء الاستفتاء أن التفاصيل غير المكتملة وانعدام الشفافية قد انتهكت حرية التصويت، واعتبرت المحكمة الفيدرالية أنه في حال كان هناك خطأ في المعطيات، فلا بد أن ينتج عنه خطأ في نتائج الاقتراع.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء نتائج استفتاء في سويسرا التي شهدت منذ العام 1848 أكثر من 300 استفتاء على أكثر من 600 اقتراح، وذلك فق ما ذكرت "الغارديان".

وكانت قصة الاستفتاء، موضوع المقال، بدأت حين اقترح الحزب الديمقراطي المسيحي، في شهر شباط/ فبراير 2016 إجراء استفتاء على ما إذا كان النظام الضريبي في سويسرا يتعامل مع المتزوّجين على نحو غير عادل، و"الديمقراطي المسيحي" هو ذاته الحزب الذي تقدّم العام الماضي بطلب استئناف ضد نتيجة الاستفتاء، قائلًا: إن الناخبين قد ضُلِّلوا.

وفي سويسرا يتم فرض ضرائب مشتركة على الشريكين المتزوجين، مما يعني أنه في كثير من الأحيان يمكنهم دفع ضرائب أكثر من الشريكين غير المتزوجين ذلك أنهما يخضعان للضريبة بشكل منفصل بحيث يستفيد كل منهما من مخصصات معفاة من الضرائب، وبشأن المعلومات التي قُدمت للناخبين قبل الاستفتاء، ذكرت الحكومة الفيدرالية إن 80 ألف شخص متزوج يشملهم النظام الضريبي، ليثبت لاحقاً أن الرقم الصحيح هو 454000 شخصاً متزوجاً.

ورحب الديمقراطيون المسيحيون بقرار المحكمة، قائلين: إنه كان بمثابة تعزيز للحقوق السياسية للناخبين السويسريين، فيما قال المتنقدين لقرار إلغاء الاستفتاء: إن القرار قد يفتح أبواب الفيضان أمام مجموعة من الشكاوى حول الاستفتاءات السابقة والمستقبلية.

للمزيد في "يورونيوز":