لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

اختراق حساب الحزب الحاكم في السويد على تويتر ونشر تغريدات معادية للمسلمين

 محادثة
اختراق حساب الحزب الحاكم في السويد على تويتر ونشر تغريدات معادية للمسلمين
حقوق النشر
Socialdemokraternas officiella Twitterkanal
حجم النص Aa Aa

تعرض حساب الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي الحاكم على تويتر لعملية اختراق واسعة ليلة الأحد، حيث تم نشر تغريدات متعددة من بينها استقالة رئيس الوزراء ستيفان ليفين الذي يترأس الحزب وكذلك خطابات مناهضة للمسلمين وللهجرة. وقال الحزب بأنه فتح تحقيقا حول هذه الحادثة وتم تنبيه مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بعملية الاختراق.

ولم تتوقف عملية القرصنة عند نشر تقرير واحد على صفحة الحزب ورئيس الوزراء بل أعلنوا كذلك عن تشريع الماريغوانا في البلاد ودعوا لشراء عملات البيتكوين من خلال إظهار العملة البرتقالية على شعار الحزب.

وأكدت الخدمة الصحفية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن حساب الحزب الخاص على تويتر تعرض بالفعل للإختراق ولم يتم حذف الرسائل من الصفحة بعد.

ماذا حدث؟

في وقت مبكر من صباح الاثنين، لاحظ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي سلسلة من التغريدات الفردية المرسلة على حساب الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي وبلغت أكثر من 20 تغريدة حول مجموعة من الموضوعات قبل أن يستعيد الحزب السيطرة على حسابه وحذف التغريدات لاحقًا من الجدول الزمني للحساب.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

من يقف وراء هذا الإختراق؟

##

ليس من الواضح من قام باختراق الحساب ولماذا. وقال متحدث باسم الحزب لهيئة الإذاعة البريطانية "لا أريد التكهن بشأن من يقف وراء الهجوم، لكن الاختراق استهدف حزبًا سياسيًا من يسار الوسط واستخدم برنامجه لتوجيه تهديدات ضد المسلمين وانتقاد الهجرة والمزاح بشأن قضايا أخرى".

وأصبحت الدولة الاسكندنافية من بين الدول الأساسية التي يتم التطرق إليها خلال المناقشات الدولية اليمينية المتطرفة منذ العام 2015، عندما قدم أكثر من 163 ألف شخص طلبات لجوء في البلاد في أوج أزمة المهاجرين في أوروبا.

وفاز الحزب بنسبة 18 في المائة من الأصوات في انتخابات 2018 مقارنة بالعام 2014 حيث سجل 13 في المائة.