لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شيخ أزهري: إن باتت امرأة وهي غاضبة على زوجها لن يدخل الجنة

 محادثة
شيخ أزهري: إن باتت امرأة وهي غاضبة على زوجها لن يدخل الجنة
حجم النص Aa Aa

ناصر المرأة على الهواء فأشعل شبكات التواصل الاجتماعي جدلاً حول دلائل وفتاوى ما استند إليه. هذا كان حال الشيخ الأزهري محمد أبوبكر، حين أفتى في مقابلة تلفزيونية بأن الرجل لا يدخل الجنة طالما غضبت منه زوجته!

وقال: "لن يدخل الرجل الجنة إلا إذا رضيت عنه زوجته في خلقه، وإذا باتت غاضبة على زوجها فالملائكة تلعنه، ويجب على كل الرجال أن يعلموا أن زوجاتهم هن باب دخولهم الجنة". معقباً بالقول: "كن لها أرضاً تكن لك سماء".

جاء ذلك رداً على سؤال متصلة في برنامج "بكرة أحلى" على فضائية «النهار"، تشكو من سوء معاملة زوجها لها وشتائمه النابية بحقها، فرد الشيخ (ضيف البرنامج) بأن "الزوجة اللي أخذتها من بيت والدها ليست جارية عندك، إن أكرمتها صرت من الكرماء، وإن أهنتها صرت من أهل الخبث والدناءة".

قسم من التعليقات والردود من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، ذهب إلى حد مطالبة الأزهر بالتدخل لوقف إطلاق مثل هذه الفتاوى عبر وسائل الإعلام، ومحاسبة من يطلقونها دون سند أو دليل. معتبرين الشيخ الأزهر قد بالغ في فتواه التي لا تستند لنص قرآني صريح أو حديث لرسول الإسلام.

فيما بعض المعارضين من مختصي الفقه والشريعة رأوا أن العلاقة بين الرجل وزوجته، نظمها الشرع وتضمنتها بعض سور القرآن، وخصوصاً سورة النساء.

للمزيد على يورونيوز:

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب قد أثار جدلاً مشابهاً حين تناول مسألة تعدد الزوجات في الإسلام، ورأى أنها تسبب ظلماً للمرأة وأبنائها في كثير من الأحيان. مضيفاً أن من ينسب التعدد للشريعة الإسلامية مخطئون، ورأى حرية المسلم في تعدد الزوجات هي حرية مشروطة بضمان العدل وينتفي هذا الحق بغياب تلك الضمانة.

إلا أن الأزهر ذاته سبق أن اعتبر دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الى المساواة بين النساء والرجال في الميراث "تتصادم مع أحكام شريعة الإسلام"، وأن "دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام شريعة".