عاجل

عاجل

المجلس العسكري السوداني يحذر من غلق الطرق وسط استمرار الاحتجاجات

 محادثة
الاحتجاجات في السودان
الاحتجاجات في السودان -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

ندد المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان يوم الاثنين من غلق الطرق "والسيطرة على حركة المواطنين" مضيفا أنه سيتم "فورا فتح الممرات والطرق والمعابر" وسط استمرار الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس عمر البشير.

وأشار المجلس في البيان إلى "قيام بعض الشباب بممارسة دور الشرطة والأجهزة الأمنية في تخط واضح للقوانين واللوائح" وذلك في إشارة إلى الشبان الذين يفتشون المحتجين المشاركين في الاعتصام أمام وزارة الدفاع.

ومنذ أمس الأحد، تبادل المجلس العسكري والمعارضة تهديدات، وقال تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات، إنه سيعلق المحادثات مع المجلس.

وقال محمد الأمين عبد العزيز من تجمع المهنيين السودانيين للحشود خارج وزارة الدفاع أمس الأحد "قررنا التصعيد مع المجلس العسكري وعدم الاعتراف بشرعية المجلس العسكري ومواصلة الاعتصام وتصعيد الاحتجاجات في الشوارع".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

السعودية والإمارات تدعمان الشعب السوداني بثلاثة مليارات دولار

رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان يقول تشكيل مجلس عسكري مدني "مطروح للنقاش"

قادة الحراك السوداني يعلنون عدم الاعتراف بالمجلس العسكري ويعتزمون تصعيد الاحتجاجات

وواصل المحتجون اعتصامهم أمام الوزارة منذ إطاحة الجيش بالبشير يوم 11 أبريل نيسان وتظاهروا بأعداد كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية للضغط من أجل تسليم السلطة سريعا لحكم مدني.

وقال عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي للتلفزيون الرسمي أمس الأحد إن تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك، وهو أحد مطالب النشطاء، قيد الدراسة. وأضاف "الموضوع مطروح للنقاش ولم تتبلور رؤية حوله حتى الآن".

وقالت السعودية والإمارات أمس الأحد إنهما وافقتا على تقديم حزمة مشتركة من المساعدات للسودان حجمها ثلاثة مليارات دولار، في خطوة تمثل طوق نجاة للقادة العسكريين.