عاجل

عاجل

شاهد: الأمير وليام يزور مسجد النور في كرايستتشيرش ويلتقي ناجين من الهجمات

 محادثة
شاهد: الأمير وليام يزور مسجد النور في كرايستتشيرش ويلتقي ناجين من الهجمات
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

التقى الأمير البريطاني وليام يوم الجمعة مع ناجين من الهجوم على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، بينهم طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات ما زالت بالمستشفى، وذلك خلال زيارة للبلاد تستغرق يومين.

ويقوم دوق كمبردج الأمير وليام بالرحلة نيابة عن جدته الملكة إليزابيث (93 عاماً)، رأس الدولة النيوزيلندية، بعد دعوة من رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

ووصل الأمير إلى كرايستشيرش بعد ظهر الخميس وزار مستشفى كرايستشيرش يوم الجمعة حيث التقى ناجين يتعافون من إصابات لحقت بهم في الهجوم، وذلك قبل زيارة مقررة للمسجدين اللذين قتل فيهما مسلح 50 مصلياً يوم 15 مارس آذار.

وفي مستهل الزيارة توجه الأمير وليام يوم الخميس إلى أوكلاند، أكبر مدن البلاد، حيث حضر مراسم الاحتفال بيوم أنزاك. وفي وقت لاحق، زار مستشفى ستارشيب للأطفال مع أرديرن حيث التقى مع الطفلة التي أفاقت مؤخراً من غيبوبة بعد أن أصيبت هي ووالدها في أحد الهجومين.

وأظهرت صور ومقطع فيديو نشر على حساب قصر كينزنغتون على تويتر الأمير وليام يجلس على جانب سرير الطفلة بالمستشفى محاطاً بأفراد من عائلتها وبرفقة أرديرن.

"يمكن للناس من جميع الأديان والخلفيات أن يتعلموا كثيرًا من كيفية التفاف العائلات المسلمة المتضررة من هجمات 15 آذار حول أحبائهم". - دوق كامبريدج

وسألته الطفلة هل لديه طفلة، فأجاب "نعم، اسمها تشارلوت... هي تقريبا في نفس سنك".

وفي المساء، ذهب الأمير إلى مركز العدالة في كرايستشيرش للقاء أول من هب لنجدة الضحايا، ومن بينهم طاقم الإسعاف.

وقال لهم "قمتم بعمل مدهش في يوم بالغ السوء" وذلك نقلاً عن حساب قصر كينزنغتون على تويتر.

للمزيد على يورونيوز:

نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا مجزرة المسجدين إقامة دائمة

فرنسا ونيوزيلندا تسعيان لاتفاق لمنع المحتويات المتطرفة على الإنترنت

هجمات سريلانكا كانت ردا انتقاميا على هجوم مسجدي نيوزيلندا