عاجل

عاجل

هجمات سريلانكا كانت ردا انتقاميا على هجوم مسجدي نيوزيلندا

 محادثة
هجمات سريلانكا كانت ردا انتقاميا على هجوم مسجدي نيوزيلندا
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

صرح وزير الدفاع السريلانكي روان وييجوارديني صباح الثلاثاء أن التحقيقات الأولوية في سلسلة تفجيرات سريلانكا كشفت أن تنظيمين إسلاميين محليين وراء هذه الهجمات التي استهدفت كنائس في عيد الفصح. وأضاف أن أحدهما جماعة التوحيد الوطنية. وأشار الوزير إلى أن التحقيق المبدئي أرجح أن تفجيرات عيد القيامة رد انتقامي على هجوم مسجدي نيوزيلندا الدامي.

ارتفعت حصيلة سلسلة الاعتداءات التي هزت سريلانكا يوم أحد الفصح إلى 310 بعد وفاة العديد من الأشخاص متأثرين بجروحهم ليل الاثنين الثلاثاء، وفق متحدث باسم الشرطة صباح هذا الثلاثاء.

وقال المتحدث روان غوناسيكيرا في بيان إن نحو 500 شخص أصيبوا بجروح في التفجيرات.

وذكرت الشرطة أنها تمكنت من اعتقال 40 شخصا على خلفية الاعتداءات التي اتهمت فيها الحكومة في وقت سابق جماعة إسلامية محلية غير معروفة هي "جماعة التوحيد الوطنية" بالوقوف وراءها.

للمزيد على يورونيوز: