لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الصومال: مقتل 3 مسلحين من تنظيم الدولة في غارة أميركية

 محادثة
الصومال: مقتل 3 مسلحين من تنظيم الدولة في غارة أميركية
حقوق النشر
يورونيوز-أرشيف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول عسكري أميركي إن ضربة جوية أسفرت عن مقتل ثلاثة مسلحين ينتمون إلى ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة بلاد بنط شبه المستقلة في الصومال يوم الجمعة وذلك بعد أسبوعين من مقتل نائب زعيم التنظيم في ضربة أخرى.

وقال شاهد عيان إن صواريخ ضربت بئرين على مشارف قرية تيميرشي التي تبعد بحوالي 60 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من بوصاصو العاصمة التجارية لبلاد بنط.

وكثف الجيش الأميركي من حملة الضربات الجوية في الصومال كثيرا منذ تولي الرئيس دونالد ترامب السلطة وقال إنه قتل أكثر من 800 متشدد في عامين.

وقال الميجر جنرال غريغ أولسون مدير عمليات القيادة الأميريكية في أفريقيا "أفريكوم" في بيان عبر البريد الإلكتروني يوم السبت: "تلك الضربة الجوية قضت على أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية في الصومال كانوا يتجمعون في منطقة نائية في شمال الصومال". كما أعلنت أفريكوم مسؤوليتها عن قتل عبد الحكيم دوكوب نائب زعيم الدولة الإسلامية في الصومال يوم 14 أبريل-نيسان.

للمزيد:

تفجير بسيارة ملغومة يستهدف موكبا للاتحاد الأوروبي في الصومال

بعد طرده.. مبعوث الأمم المتحدة يعبر عن مخاوفه بشأن الانتخابات الصومالية

ويعاني الصومال من الحرب الأهلية والتشدد الإسلامي منذ العام 1991 عندما أطاح أمراء الحرب بديكتاتور كان يحكم البلاد قبل أن ينقلبوا على بعضهم البعض. وقال أحمد نور، وهو أحد السكان، لرويترز عبر الهاتف: "سمعنا دوي أربعة صواريخ على مشارف قرية تيميرشي"، مضيفا: "أن متشددين من الدولة الإسلامية وحركة الشباب كانوا يستخدمون البئرين". وحركة الشباب هي جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة وتقاتل الحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة منذ سنوات.

وتم طرد مسلحي حركة الشباب من العاصمة الصومالية مقديشو في العام 2011 لكن الحركة احتفظت بوجود قوي في مناطق بجنوب ووسط البلاد.

ووقعت اشتباكات متكررة بين حركة الشباب ومسلحين أقل عددا ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال ويعتقد أن عددهم لا يتجاوز المئتين. وقال مسؤول في المخابرات في بلاد بنط إن الضربة الجوية استهدفت الجماعتين. وأضاف لرويترز عبر الهاتف بعد أن طلب عدم ذكر اسمه: "هناك خسائر ونحن نحقق في الأمر. انتزعت الشباب ثلاث قواعد من الدولة الإسلامية خلال معارك في الآونة الأخيرة".